السبت، 18 سبتمبر 2021

لماذا لم تشارك تونس في المؤتمر الدولي لمقاومة المنشطات مميز

05 أوت 2021 -- 10:44:30 213
  نشر في رياضة

تونس/الميثاق/رياضة

مواد يُعاقب مُتعاطوها  بالستبعاد من كبرى المسابقات العالمية، بسبب ما تحمله من مخاطر صحية على أجسام الرياضيين و تؤدي بهم أحيانا إلى الموت، هي المنشطات التي يتناولها الرياضيون بغاية تحسين أدائهم البدني و قدرتهم على التحمل.

و نظرا لأهمية الموضوع، وأهمية الحدث الرياضي العالمي التي تدور فعالياتخ حاليا و هي ألعاب طوكيو الأولمبية، احتضنت السعودية في شهر ماي الماضي، الاجتماع الثالث للمكتب التنفيذي لمؤتمر الأطراف لاتفاقية اليونسكو الدولية لمكافحة المنشطات في الرياضة في دورته السابعة.

المؤتمر انعقد بمشاركة دولية واسعة ضمت كل من ممثلي الجهات التالية و هي  "الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، و اللجنة الأولمبية الدولية، الإنتربول، والاتحاد الأوروبي، الاتحاد الإفريقي، المنظمة الدولية لمكافحة الجريمة، ورئيس الموافقات في اتفاقية اليونسكو"، و غيرهم من ممثلي رؤساء بعض الدول أو مُمثليهم.

ورغم أهمية الموضوع، فإنّ تونس، و بصفتها عضرا في اليونسكو، و الاتحاد الافريقي، المشاركين في المؤتمر، فإنها لم تشارك في فعالياته، و قد أكّد مصدر من وزراة الشباب و الرياضة للميثاق ذلك دون الكشف عن الأسباب.

غياب تونس يدفعنا للتساؤل عن الأسباب التي دفعت تونس للتغيب عنه، هل لهذا التغيب علاقة بعدم توفر الامكانيات أو عدم اهتمام بالموضوع خاصة و أنه يتعلق خصوصا و بالأساس بالرياضات الفردية التي لا تلاقي على امتداد سنوات الاهتمام الكافي من قبل الوزارة بشهادة الرياضيين أنفسهم، خلافا لما تُلاقيه الرياضات الجماعية.

و ما علينا أن نتتظر ما إذا كانت ستشارك تونس في المؤتمر الرئيسي لأطراف اتفاقية مكافحة المنشطات في مقر اليونسكو في الفترة الممتدة من 26 إلى 28 أكتوبر القادم بحضور 191 دولة.

 

آخر تعديل في الخميس, 05 أوت 2021 10:45

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة