الجمعة، 17 سبتمبر 2021

تقرير: إفريقيا الأكثر تضررا من الارهاب في النصف الأول من 2021 مميز

24 جويلية 2021 -- 19:41:31 78
  نشر في بقية العالم

تونس/الميثاق/أخبار عالمية

أفاد خبراء أمميون، في تقرير إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إنّ إفريقيا أصبحت المنطقة الأكثر تضررا من الإرهاب في النصف الأول من عام 2021، حيث نشر تنظيما داعش والقاعدة والجماعات التابعة لهما نفوذهما فيها.

و أضاف اللجنة في تقريرها أنّ قدرة تنظيمي القاعدة و داعش الارهابيين في جمع التبرعات و الأسلحة قد زادت في أجزاء من غرب وشرق إفريقيا ، إضافة إلى تمكنهما من استخدام استخدام الطائرات بدون طيار، والتباهي بمكاسبهم في أعداد أتباعهم ومؤيديهم ومساحة الأراضي التي استولوا عليها.

وأضافت اللجنة أن من أنجح الجماعات التابعة لتنظيم داعش توجد في إقليم وسط وغرب إفريقيا، وهناك العديد من تنظيمات القاعدة في الصومال ومنطقة الساحل.

ولفت  الخبراء إلى إنه من "المثير للقلق" أن هذه الجماعات الإرهابية تنشر نفوذها وأنشطتها بما في ذلك عبر الحدود من مالي إلى بوركينا فاسو وساحل العاج والنيجر والسنغال، وكذلك التوغل من نيجيريا إلى الكاميرون وتشاد والنيجر في غرب إفريقيا.

من ناحية أخرى بحسب رأي الخبراء، استمرت جائحة "COVID-19" في التأثير على النشاط الإرهابي، واستمر تنظيم داعش، والقاعدة في "الشماتة" بشأن الضرر الذي ألحقته هذه الجائحة بأعدائهما.

إذ أن عمليات الإغلاق وإغلاق الحدود في أوروبا وغيرها من المناطق غير الخاضعة للنزاعات أدت إلى إبطاء حركة وتجمع الناس "مع زيادة خطر التطرف عبر الإنترنت".

وحذر الخبراء من أن الهجمات "ربما تم التخطيط لها في مواقع مختلفة" أثناء الوباء "وسيتم تنفيذها عند تخفيف القيود".

 

آخر تعديل في السبت, 24 جويلية 2021 19:41

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة