الثلاثاء، 15 جوان 2021

المتحدث باسم الرئاسة التركية يؤكد : القوات التركية ستبقى على الأراضي الليبية مميز

26 أفريل 2021 -- 21:23:03 145
  نشر في المغرب العربي

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

 

أعربت الرئاسة التركية عن أملها في أن تسفر المحادثات التي ستجرى بين تركيا ومصر الأسبوع المقبل عن تعاون متجدد بين البلدين وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا.

وقال مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمتحدث باسمه، إبراهيم غالن، في مقابلة مع وكالة رويترز، اليوم الاثنين، إن هناك اتصالات بين رؤساء أجهزة المخابرات ووزيري خارجية البلدين وإن بعثة دبلوماسية تركية ستزور مصر أوائل مايو المقبل.

وأضافغالن، أنّه "بالنظر إلى الحقائق على أرض الواقع، أعتقد أن من مصلحة البلدين والمنطقة تطبيع العلاقات مع مصر".

و انطلقت تركيا في الفترة الأخيرة بإعادة بناء العلاقات مع مصر ودول الخليج العربية في محاولة للتغلب على الخلافات التي تركت أنقرة معزولة على نحو كبير في العالم العربي.

وأعرب غالن عن اعتقاده بأن التقارب بين أنقرة والقاهرة سيساعد في تعزيز الوضع الأمني في ليبيا "لأننا نعي تماما أن لمصر حدودا طويلة مع ليبيا، وقد يشكل ذلك في بعض الأحيان تهديدا أمنيا لمصر"، موضحا أن تركيا ستبحث موضوع الأمن في ليبيا مع مصر ودول أخرى.

لكن على الرغم من دعوة الأمم المتحدة جميع القوات الأجنبية لمغادرة ليبيا، أشار غالن إلى أن ضباط الجيش التركي والمقاتلين السوريين المتحالفين معهم سيبقون هناك.

 وقال "لدينا اتفاق لا يزال قائما مع الحكومة الليبية"، مشيرا إلى اتفاق 2019 الذي مهد الطريق لتدخل تركي حاسم لدعم حكومة طرابلس.

 

آخر تعديل في الإثنين, 26 أفريل 2021 21:23

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة