الثلاثاء، 15 جوان 2021

تحسبا لهجوم أمريكي مُحتمل...إيران تُعزز دفاعاتها الجوية حول المُنشآت النووية  مميز

25 ديسمبر 2020 -- 11:42:33 71
  نشر في بقية العالم

تونس/الميثاق/أخبار عالمية

 

عززت إيران دفاعاتها الجوية حول المنشآت النووي، تحسبا لأي تطورات عسكرية مفاجئة، في ظل التوتر بين طهران وواشنطن التي تواصل استعراضتها العسكرية في منطقة الخليج.

ووفقا لصحيفة القبس الكويتية، أفادت مصادر مطلعة داخل إيران، أنّ هناك معلومات تفيد بتعزيز إيران دفاعاتها الجوية حول هذه المنشآت، كإجراء احترازي في ظل التوتر القائم قبل رحيل الرئيس ترامب من البيت الأبيض.

في وقت سابق من هذا الشهر، نفذت قاذفتان استراتيجيتان من طراز "بي-52" تابعتان لسلاح الجو الأمريكي تحليقا من قاعدتهما في الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط.

وقالت تقارير إن القاذفتين القادرتين على حمل قنابل نووية غادرتا قاعدة باركسديل الجوية في ولاية لويزيانا لتنفيذ المهمة في الشرق الأوسط، والتي تهدف إلى "ردع إيران عن اتخاذ أي إجراء عدواني ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف في المنطقة".

وأكدت المصادر الإيرانية المطلعة أكدت لـ"القبس" أن دفاعات ورادارات القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، تتولى الآن حماية المنشآت النووية الإيرانية من الضربات الصاروخية الأمريكية المحتملة.

وأضافت أنّه قبل أيام عبرت الغواصة النووية الأمريكية "يو إس إس جورجيا" مضيق هرمز، وعلق النائب الأول لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران، قائلا إن طهران ليست قلقة وإن القوات الإيرانية قادرة على اصطيادها بشبكة صيد.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن طهران تحمل الحكومة الأمريكية مسؤولية تداعيات وعواقب أي "خطوة حمقاء قد تقوم بها في الظروف الراهنة".

وجاء هذا التصريح بعدما نشر الجيش الأمريكي مقطعا مصورا، يظهر تدريبات تقوم بها قوة تابعة للبحرية الأمريكية، مشيرا إلى أنها بمثابة "استعداد وتحضير لعملية قادمة". وأيضا بعد اتهامات من ترامب بوقوف طهران وراء الهجوم الصاروخي على السفارة الأمريكية في بغداد.

آخر تعديل في الجمعة, 25 ديسمبر 2020 11:45

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة