الأربعاء، 04 أوت 2021

أكاديمي: اللغة العربية الجسر الوحيد الذي ربط بين الشرق والغرب واحتضن مصنفات العلم (فيديو) مميز

18 ديسمبر 2018 -- 19:32:50 313
  نشر في أخبار فنية و ثقافية

تونس/الميثاق/ثقافة

 

قال الدكتور محمد عليوة، أستاذ الأدب المقارن بجامعة القاهرة، إنه يجب أن نفرق بين الاعتراف بأن اللغة العربية لغة رسمية عاملة في الأمم المتحدة ومنظماتها وبين التاريخ المجيد للغة العربية التي كانت الجسر الوحيد الذي ربط بين الشرق والغرب واحتضن مصنفات العلم المختلفة وعبر عن المشاعر الإنسانية في مشارق الأرض ومغاربها، جاء ذلك تعقيبًا على إحياء هذا اليوم العالمي للغة العربية التي تعد من اللغات السامية القليلة التي صمدت حتى يومنا هذا، وتعد من أكثرها انتشارا حيث تحتل المركز الرابع من حيث الاستخدام والتداول في العالم وإيمانا منها بما للغة العربية من دور مهم في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته، اعتمدتها الأمم المتحدة كإحدى اللغات الرسمية لها في الثامن عشر من ديسمبر عام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين.

وأضاف عليوة، خلال مداخلته مع الإعلامية جمانة هاشم، بالفقرة الإخبارية المذاعة على فضائية الغد، أن الأمم المتحدة اعتبرت باللغة العربية لغة رسمية في مؤسساتها بعدما أصبح العرب أمة مرغوبة الجانب بعد الانتصار الذي تحقق في أكتوبر 73، موضحًا أن اللغة العربية كانت هي اللغة العالمية الأولى على متن القارة الأوروبية حسب ذكر المستشرقين.

وأشار أستاذ الأدب المقارن بجامعة القاهرة، إلى أنه في عام 1953 تم إنشاء المعهد المصري للدراسات الإسلامية الذي كان عاكفًا على متابعة أنشطة اللغة العربية في كل أرجاء القارة الأوروبية، موضحًا أن قرار الاعتراف بان اللغة العربية لغة رسمية تأخر كثيرًا بسبب ضعف الأمة العربية.

 

وسائط

آخر تعديل في الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 19:32

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة