الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018

موسكو: جزء من المعارضة في إدلب يدعم وجود المنطقة منزوعة السلاح في المحافظة مميز

04 أكتوبر 2018 -- 11:04:24 57
  نشر في بقية العالم

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018 ، إن جزءا من المعارضة السورية في إدلب يدعم وجود المنطقة منزوعة السلاح في المحافظة.

 

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، إلى أن التنظيمات المتشددة والراديكالية وبشكل أساسي "جبهة النصرة" تواصل التحضير للقيام باستفزازات في إدلب السورية.

 

وأوضحت زاخاروفا أن التنظيمات الإرهابية بعد تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية، ونتيجة لخشيتها من العزلة، بات أفرادها يقومون بأنواع مختلفة من الاستفزازات ويحافظون على الوضع حول محيط منطقة خفض التصعيد في إدلب، ويدعون إلى استمرار المقاومة المزعومة"​​​.

 

وأضافت المتحدثة الروسية: "ما زلنا نتلقى معلومات حول محاكاة للهجمات الكيميائية تم إعدادها من قبل الإرهابيين، على نطاق واسع، في إدلب، والتي يزعم أنها كانت ستُرتكب من قبل القوات الحكومية".

 

وتابعت زاخاروفا: "ومن المثير للقلق الشديد أن المدنيين الذين اختطفهم المتطرفون، بمن فيهم النساء والأطفال، قد يكونوا ضحايا لهذه الأعمال".

 

كذلك تطرقت المتحدثة إلى التطورات السياسية الأخيرة، واصفة العملية الدستورية في سوريا بالمعقدة، مشيرة إلى أن موسكو تعمل على إزالة العقبات.

 

المصدر: وكالات

آخر تعديل في الخميس, 04 أكتوبر 2018 11:04

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة