الثلاثاء، 16 أفريل 2024

حذار التريث في استعادة المبادرة  !!

27 جانفي 2023 -- 10:37:01 612
  نشر في راي و تحليل

تونس/الميثاق/رأي

اي عار نحن فيه …مشى معظم سلطات دولنا بمصالح فئوية  أو طائفية أو ما ظنتّه سلطات مصلحة  فتمت محاصرة بعض دولنا واحلال الفوضى  في أخرى وضرب السلطات المركزية في  بعض الدول واعلنا الحروب بين دولنا واستهلكنا كل ثرواتنا اما بالحروب وشراء السلاح من  المعلم الاميركي وملحقاته الغربية واما بالفساد وتحقيق الثروات  لمافيات السلطات … وهكذا سيطر المعلم الاميركي على نفطنا ومصيرنا وثرواتنا وعلى قرارنا  وبات معظم سلطات دولنا خاضعين اما بما يبدو   برضاء مفروض او تحت الضغط الاقتصادي  أو  العقوبات أو التهديد بالعقوبات …أو بدخول انفاق مآزق يصعب الخروج منها …..

وحتى محور المقاومة الذي لا شك بقوته  اعتقد انه  افقد نفسه قدرة المبادرة  خصوصا بعد اغتيال  الشهيدين  سليماني والمهندس   .. واعتقد  ان المعلم الاميركي هدف من اغتيال الشهيد سليماني ضرب دوره الذي كان فاعلا في التنسيق والتفاعل بين قوى المقاومة بما يوحد عملها وخططها ويُحوّلها من قوى الى محور  .. ومن يرى دوره الذي امتد  على مستوى الاقليم وحتى على المستوى الدولي وانتقاله من جبهة الى جبهة والعمل على تشريك قوى المقاومة في الجبهات المفتوحة بما حقق وحدة الدم ، يرى دوره الواضح في  تحويل قوى المقاومة الى محور …..

ويمكن رؤية  ان استشهاده  ادى الى تراجع الدور الذي كان يقوم به …..

ولعل ابرز نتائج هذا الاغتيال  هو تمكن المعلم الاميركي من ان يجعل السفيرة الاميركية في لبنان حاكمة للبنان وان تتمكن السفيرة الاميركية في العراق من  ان تتحكم  بالوضع في العراق انطلاقا من الوضع المالي . وان تنشط عملية تطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني بحيث  يتمكن نتنياهو من زيارة دول عربية واظهار  حسن الضيافة والترحيب به  ان لم نقل الخضوع ….

في وقت  يرتفع يوميا عدد الشهداء الفلسطينيين ويتحول نبأ استشهاد  عدد من الفلسطينيين وتدمير منازل المناضلين الى خبر عادي لا يهز له جفن على سبيل الدهشة على الاقل  ولا نقول ضمير حتى لا نتحدث عن وهم ….!!

ان الوضع الذي وصلنا إليه يستوجب  اعادة نظر في السياسات المتبعة .. وخصوصا من محور المقاومة   الذي يتوجب عليه ان يستعيد  المبادرة   التي كان بدأها  في تحرير العراق وسوريا ولبنان من  الأداة الاميركية - داعش  وفي تحقيق توازن الردع مع العدو الاسرائيلي على طريق تحرير فلسطين … والذي بدأ العدو في   اظهار قدرته على محاولة كسره عن طريق اظهار قدرته على استفراد سوريا بضربات جوية متتابعة وفي استفراد الشعب  الفلسطيني  عبر  الاعتقالات والمداهمات وعمليات الاغتيال وتدمير المنازل .. لمحاولة كسر المقاومة الفلسطينية ….

بعض التريث في التقاط اللحظة السياسية والتاريخية  ادى سابقا ويُؤدي دائما الى تغيير مجرى التاريخ ……

 

علي يوسف/عضو المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي للصحفيين

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة