الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021

فيديو:أب يصبح نجماً على مواقع التواصل بسبب رقصة "باليه" مميز

12 جوان 2018 -- 21:33:23 427
  نشر في منوعات

تونس/الميثاق/منوعات

انتشر فيديو بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، حوّل أباً مُحباً لثلاثة طفلات صغيرات إلى نجم على منصات التواصل الإجتماعي، وذلك بعد أن صعد إلى خشبة المسرح،

وقدم بعض حركات الباليه الراقصة وهو يُمسك يد ابنته، التي كانت قد دخلت بنوبة من البكاء الشديد خلال أداء تجارب الاستعراض الذي كانت تشارك فيها، وفعل الأب ذلك كله حتى يهدأ من بكاء ابنته، ويشجعها على الرقص في تجربة الأداء، والطريف أيضاً، أنه عندما صعد على المسرح بهذا الشكل العفوي وغير المرتب له مسبقاً، والذي كان دافعه الأول هو الأبوة، كان في يديه الأخرى يحمل ابنته الصغيرة، وحدثت هذه الواقعة الطريفة في جزيرة "برمودا" أحد أقاليم ما وراء البحار البريطانية في شمال المحيط الأطلسي، وذلك في الأيام

الأخيرة من شهرماي الماضي.

 

ويظهر في الفيديو الأب المُحب ويُدعى "مارك دانيالز"، وهو يسرع إلى الصعود على خشبة المسرح في قاعة "هيلون سيتي Hamilton City"، خلال التدريب على أول رقصةٍ لابنته "بيلا"، البالغة من العمر عامين فقط، والتي كانت قد دخلت خائفة وبنوبة بكاء شديدة للغاية، ما جعل والدها الذي يعمل محامياً لحسابه الخاص، يتصرف بشكل عفوي، ليمسك يد ابنته الباكية، ويبدأ بأداء حركات رقصة الباليه والوقوف على أصابع رجليه إلى جانبها، وبالوقت نفسه كان يحمل طفلته الصغيرة "سوري Suri" بين ذراعيه، وكان كل ذلك وسط ضحكات الأهالي والأساتذة، وبالفعل، نجح الوالد مارك دانيالز بأن يقوم بتهدئة ابنته "بيلا"، بعدما أدّى إلى جانبها الحركات الراقصة التي كانت تؤديها باقي الطفلات على المسرح.

تونس/الميثاق/منوعات

انتشر فيديو بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، حوّل أباً مُحباً لثلاثة طفلات صغيرات إلى نجم على منصات التواصل الإجتماعي، وذلك بعد أن صعد إلى خشبة المسرح،

وقدم بعض حركات الباليه الراقصة وهو يُمسك يد ابنته، التي كانت قد دخلت بنوبة من البكاء الشديد خلال أداء تجارب الاستعراض الذي كانت تشارك فيها، وفعل الأب ذلك كله حتى يهدأ من بكاء ابنته، ويشجعها على الرقص في تجربة الأداء، والطريف أيضاً، أنه عندما صعد على المسرح بهذا الشكل العفوي وغير المرتب له مسبقاً، والذي كان دافعه الأول هو الأبوة، كان في يديه الأخرى يحمل ابنته الصغيرة، وحدثت هذه الواقعة الطريفة في جزيرة "برمودا" أحد أقاليم ما وراء البحار البريطانية في شمال المحيط الأطلسي، وذلك في الأيام

الأخيرة من شهرماي الماضي.

 

ويظهر في الفيديو الأب المُحب ويُدعى "مارك دانيالز"، وهو يسرع إلى الصعود على خشبة المسرح في قاعة "هيلون سيتي Hamilton City"، خلال التدريب على أول رقصةٍ لابنته "بيلا"، البالغة من العمر عامين فقط، والتي كانت قد دخلت خائفة وبنوبة بكاء شديدة للغاية، ما جعل والدها الذي يعمل محامياً لحسابه الخاص، يتصرف بشكل عفوي، ليمسك يد ابنته الباكية، ويبدأ بأداء حركات رقصة الباليه والوقوف على أصابع رجليه إلى جانبها، وبالوقت نفسه كان يحمل طفلته الصغيرة "سوري Suri" بين ذراعيه، وكان كل ذلك وسط ضحكات الأهالي والأساتذة، وبالفعل، نجح الوالد مارك دانيالز بأن يقوم بتهدئة ابنته "بيلا"، بعدما أدّى إلى جانبها الحركات الراقصة التي كانت تؤديها باقي الطفلات على المسرح.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة