الأربعاء، 16 جوان 2021

تونس/الميثاق/ثقافة

 

قال الدكتور محمد عليوة، أستاذ الأدب المقارن بجامعة القاهرة، إنه يجب أن نفرق بين الاعتراف بأن اللغة العربية لغة رسمية عاملة في الأمم المتحدة ومنظماتها وبين التاريخ المجيد للغة العربية التي كانت الجسر الوحيد الذي ربط بين الشرق والغرب واحتضن مصنفات العلم المختلفة وعبر عن المشاعر الإنسانية في مشارق الأرض ومغاربها، جاء ذلك تعقيبًا على إحياء هذا اليوم العالمي للغة العربية التي تعد من اللغات السامية القليلة التي صمدت حتى يومنا هذا، وتعد من أكثرها انتشارا حيث تحتل المركز الرابع من حيث الاستخدام والتداول في العالم وإيمانا منها بما للغة العربية من دور مهم في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته، اعتمدتها الأمم المتحدة كإحدى اللغات الرسمية لها في الثامن عشر من ديسمبر عام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين.

تونس/الميثاق/ثقافة

 

قال الناقد "خيري دومة"، إن هناك الكثير من روايات الأدب العربي الحديث حضر فيها العلاقة مع الغرب على إنه عدو لك وعليك أن تتعلم منه في الوقت ذاته، جاء ذلك تعقيبًا على اختيار رواية موسم الهجرة إلى الشمال ضمن أفضل 100 رواية في القرن العشرين على مستوى الوطن العربي وترجمت لأكثر من 30 لغة لتصل إلى كثير من دول العالم، حتى أن العديد من الباحثين استخدموها في أطروحاتهم لرسائل الماجستير والدكتوراه في جامعة الخرطوم قبل أن يتم منعها من قبل الحكومة السودانية.