الأربعاء، 24 فيفري 2021

البرلمان...منطقة مغلقة مميز

26 جانفي 2021 -- 19:06:34 110
  نشر في الميثاق اليوم

تونس/الميثاق

"نائب شعب..بينه و بين الشعب مُدرعة"، أبلغ شعار رُفع في احتجاجات اليوم أمام مبني البرلمان، توصيفا للمشهد الذي غلب عليه و لأول مرّة منذ سنوات للتواجد الأمني  المُكثف سواء بالعتاد و المدرعات و أعوان أمن أمام مبنى مجلس نواب الشعب للتصدي لاحتجاجات سلمية ضد الفقر و البطالة و التهميش.

الاحتجاجات الشعبية المشروعة و السلمية، و التي رفع حلالها المحتجون شعارات ما قبل عشر سنوات، قٌوبلت من قبل وزير الداخلية بالنيابة بالقمع و الغاز المُسيل للدموع و المُدرعات الجديدة التي أشرف بنفسه على استلامها قبل يوم من الاحتجاج ليُدشنها و يختبر نجاعتها ضد شعب ينتظر في لقاح كورونا فوجد نفسه أمام مُدرعات لتقمع صوته علاوة على قمع كوفيد 19 لصحته.

مسيرة حي التضامن، و احتجاجات باردو إضافة إلى مسيرة كانت مُتجهة إلى شارع الحبيب بورقيبة، الشارع الذي يُعتبر ملكا للشعب و صوته أُغلق أمام مالكيه الأصليين مثلما أُغتصبت الثورة من طرف المتمعشين من السياسيين، و تحولت المطالب الشعبية التي قامت عليها ثورة 2011 من شغل  حرية و كرامة وطنية إلى سباب و شتائم تحت قبة البرلمان، و مناكفات سياسية بين باردو و القصبة و قرطاج.

مجلس النواب الذي اقترنت تسميته بالشعب و لكن المشهد اليوم كان خلافا لذلك تماما و أصبح محيطه منطقة مغلقة أمام مالكيه الأصليين، و شارع الشعب بات هو الآخر مغلقا أمام مُواطنيه.

و يُخشى بعد المشهد الذي طغى المدة الأخيرة، أن يفقد الشعب مكسب حرية التعبير الذي يُعتبر الثمرة الوحيدة بعد الثورة، و يتحول الربيع العربي إلى خريف تعصف رياحه بمكسب الحريات و يعود القمع البوليسي و سياسية الرقابة و تهديد حرية الصحافة و الاعلام.

آخر تعديل في الثلاثاء, 26 جانفي 2021 19:06

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة