الأربعاء، 14 نوفمبر 2018

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

كشف رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية السوري، محمد برق، في مؤتمر عقد في دمشق لتعزيز دور الجهاز في حماية المال العام، كشف عن حجم الأموال المسروقة والمستردة.

وقال برق، بحسب ما نقلته صحيفة "الوطن" اليوم الأربعاء: " حجم الأموال المكتشفة والمستردة تجاوز خلال العام الماضي 7.6 مليارات ليرة سورية (حوالي 16.3 مليون دولار)، في حين تجاوزت هذه الأموال منذ بداية العام الجاري 5 مليارات ليرة (نحو 10.7 مليون دولار)، بزيادة نسبتها 25% عن نفس الفترة من العام الماضي".

 

وأشار المسؤول السوري إلى وجود تعديات على المال العام وخرق لبعض القوانين والأنظمة عبر استغلال بعض الثغرات، ما يتطلب من الجهاز حالة واسعة من الرقابة والعمل لتجفيف منابع الفساد.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قال الدكتور محمد عبد القادر رئيس تحرير مجلة شؤون تركية  بمؤسسة الأهرام، إنَّ هناك 3 أسباب وراء الهجمات التركية على قوات سورية الديمقراطية، إذ هيَّ تُدرك أنَّ هناك مشكله تُواجه الإتفاق الذي تم توقيعه مع أمريكا في يونيو الماضي، فيما يتعلق بإدارة العملية العسكرية في مدينة منبج، إذ تركيا تَرى أنه على القوات السورية الديموقراطية الانسحاب من مدينة منبج، في الوقت الذي تَرى فيه أمريكا أن الاتفاق يجدي بعمل دوريات مشتركة تقضي على أي تهديد من الممكن أنْ ينطلق من أراضي منبج.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قال الدكتور محمد عبد القادر رئيس تحرير مجلة شؤون تركية  بمؤسسة الأهرام، إنَّ هناك 3 أسباب وراء الهجمات التركية على قوات سورية الديمقراطية، إذ هيَّ تُدرك أنَّ هناك مشكله تُواجه الإتفاق الذي تم توقيعه مع أمريكا في يونيو الماضي، فيما يتعلق بإدارة العملية العسكرية في مدينة منبج، إذ تركيا تَرى أنه على القوات السورية الديموقراطية الانسحاب من مدينة منبج، في الوقت الذي تَرى فيه أمريكا أن الاتفاق يجدي بعمل دوريات مشتركة تقضي على أي تهديد من الممكن أنْ ينطلق من أراضي منبج.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

قال المُحلل الاقتصادي من عمان، "مازن أرشيد"، إنَّ إعادة فتح معبر "جابر- نصيب" الحدودي بينَ الأردن وسورية جاء في توقيت مناسب للغاية، وأنّه حان وقت أن يشعر المواطن وحتى الدولة بنوع من الانتعاش الاقتصادي خاصة بعد 7 سنوات «عصيبة» إغلاق الحدود مع سورية وكذلك العراق. 

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، أن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري وصل إلى العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية لمدة يومين.

 

وأضاف محجوب في بيان أن "وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري سيلتقي خلال زيارته بالرئيس السوري بشار الأسد وكبار المسؤولين السوريين".

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018 ، إن جزءا من المعارضة السورية في إدلب يدعم وجود المنطقة منزوعة السلاح في المحافظة.

 

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، إلى أن التنظيمات المتشددة والراديكالية وبشكل أساسي "جبهة النصرة" تواصل التحضير للقيام باستفزازات في إدلب السورية.

 

وأوضحت زاخاروفا أن التنظيمات الإرهابية بعد تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية، ونتيجة لخشيتها من العزلة، بات أفرادها يقومون بأنواع مختلفة من الاستفزازات ويحافظون على الوضع حول محيط منطقة خفض التصعيد في إدلب، ويدعون إلى استمرار المقاومة المزعومة"​​​.

 

نشر في بقية العالم

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

علّق أديب السيد المحلل السياسي من موسكو، على تَصريحات الرئيس فلاديمير بوتين، الخاصة بانسحاب قواته من سورية، قائلاً: "هذا موقف رُوسي ليس بالجديد، فمن الطبيعي أن تنسحب جميع القوات بما في ذلك الروسية من سورية بعدَ انتهاء العمليات العسكرية، وبعد مُعالجة الوضع في مدينة إدلب السورية، وبعدَ القضاء التام على تنظيم داعش الإرهابي، ورُبما جبهة النصرة والجماعات المتشددة الإرهابية.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قال  عضو مجلس الشعب السوري "محمد خير عكام"، إن سوريا وإيران في حرب ضد الإرهاب وهناك تحالف مشترك بينهما، جاء ذلك بعد إعلان إيران أنها استهدفت بالصواريخ مواقع لداعش شرق سوريا، وقالت إن الهجوم جاء ردا على هجوم الأحواز، إيران استخدمت صواريخ بالستية حديثة في الهجوم، فهل كان استهداف داعش هدف الهجوم الوحيد.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يسعى للتوصل إلى حل مع الشعب السوري، وليس الحكومة السورية.

 

وأضاف أنه يتم تعزيز نقاط المراقبة في إدلب السورية مع اتخاذ الإجراءات اللازمة مع روسيا لمواجهة الجماعات المتشددة، حسب "رويترز".

وتابع أن قمة رباعية روسية تركية فرنسية ألمانيا حول سوريا في إسطنبول نهاية شهر الجاري أو الشهر المقبل.

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

اعتبر سفير الجامعة العربية في موسكو، جابر حبيب جابر، أن توريد منظومات "إس-300" الروسية لدمشق سيعود بالنفع على العالم العربي إذا كان ذلك سيدعم توازن القوى بين سوريا وإسرائيل.

 

وفي حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، قال جابر: "إذا كانت "إس-300" ستستخدم لدعم التوازن بين سوريا وإسرائيل فإن هذا سيكون أفضل للعالم العربي​​​... الدول العربية بحاجة لأسلحة متطورة للدفاع عن أمنها وهذا سيثبت أن روسيا مصدر موثوق للعالم العربي".

 

الصفحة 1 من 5