السبت، 04 أفريل 2020

سفير الصين بتونس: 16 إصابة مؤكدة بـ "كورونا" في صفوف الأجانب المقيمين بالصين مميز

04 فيفري 2020 -- 19:44:36 47
  نشر في وطنية

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

كشف سفير الصين بتونس وانغ وينبين اليوم الثلاثاء 4 فيفري 2020 أن عدد الإصابات المؤكدة بالالتهاب الرئوي الحاد الناجم عن فيروس “كورونا” الجديد بلغ 20471 حالة بالصين إلى حدود ما بعد ظهر اليوم  بتوقيت بكين.

 

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن "وانغ وينبين"، قوله خلال ندوة صحفية عقدها بمقر السفارة بتونس، أنه تم تسجيل 16 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في صفوف الأجانب المقيمين ببلاده،  مشيرا إلى تماثل اثنان من المصابين للشفاء بعد تلقيهم العلاج،  مؤكدا أن حالة البقية الصحية مستقرة وانه يتواصل عزلهم لاخضاعهم للعلاج الملائم.

 

وشدد السفير على أن الأولوية الكبرى للصين حاليا هي منع مزيد انتشار هذا الفيروس على المستوى الداخلي والخارجي وعلى أنّ بلاده تسخر كل مواردها وإمكاناتها لضمان سلامة مواطنيها والجاليات الاجنبية المقيمة بها ووقايتهم من هذا الوباء، مبينا ان قيمة الاعتمادات التي أنفقتها الصين لمكافحة انتشار الفيروس بلغت 6 مليارات  دولار امريكي، إلى حدود أمس الاثنين.

وأضاف السفير، أنّ الحكومة الصينية اتخذت في إطار اهتمامها بسلامة الجاليات الأجنبية المقيمة بالأراضي الصينية، عدة تدابير وقائية من ذلك تمكين المواطنين الأجانب بمقاطعة "هوبي" من الاستشارات اللازمة بشأن الوضع الوبائي بتخصيص خط هاتفي لتلقي الاستفسارات على مدار 24 ساعة وأنها وفرت كل المعلومات الوقائية بلغات متعددة وترجمت نصائح الوقاية من الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا، الصادرة عن المركز الصيني لمكافحة الامراض والوقاية منها الى عدة لغات مثل الانقلزية والفرنسية والروسية والالمانية واليابانية والكورية.

 

وذكّر السفير  بأبرز التدابير الوقائية المتخذة في الصين منذ ظهور هذا الوباء، من أجل منع انتشاره، ومن أهمها اغلاق المطارات ومحطات السكك الحديدية الرابطة بين مدينة "ووهان" والمدن الأخرى بشكل مؤقت وتقليص عدد الأنشطة الجماهيرية إلى أقصى حد والتمديد في عطلة الربيع المدرسية، مبرزا أنّ هذه الاجراءات الوقائية حققت نتائج ايجابية ومكنت من السيطرة على الوباء داخل مدينة "ووهان".

 

وأشار إلى أنّ الصين قامت في ظرف 10 أيام ببناء مستشفيين مخصصين لمعالجة المصابين بفيروس "كورونا"والى أنه تم تجهيزهما بكل الأجهزة والعلاجات والموارد البشرية اللازمة والى أنه يتم استقبال المصابين باتباع خطة علاج خاصة بكل حالة لافتا الى ان العلاج متوفر بصفة مجانية لجميع المرضى.

 

وأفاد بان بلاده أرسلت أكثر من 7 الاف اطار طبي وشبه طبي من كل أنحاء البلاد الى مقاطعة "هوبي" للمساهمة في التدخلات الخاصة بمواجهة الوباء وبأنها شرعت  في تطوير لقاحات مضادة لهذا الفيروس.

ولفت السفير إلى أنّ منظمة الصحة العالمية لا تقترح إجلاء المواطنين الأجانب المصابين إلى دولهم بشكل غير منظم في الوقت الحالي، مشيرا إلى أنّ الصين ستقدم التسهيلات اللازمة للدول التي ترغب في اجلاء مواطنيها وفقا للمواصفات الدولية والقوانين الصينية المعمول بها.

 

 

وقال "الصين تعرب عن خالص شكرها لتونس حكومة وشعبا عن دعمها وتفهمها"، معتبرا أنّ هذه الفترة الحرجة التي تمر بها الصين لن تدوم طويلا ولن تؤثر قط على التعاون الثنائي والمشاريع المشتركة بين تونس و الصين.

آخر تعديل في الثلاثاء, 04 فيفري 2020 19:46

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة