الإثنين، 14 جوان 2021

الروائي حمور زيادة: "شوق الدراويش" ناقشت فكرة تحول القضية إلى جلاد بعد الثورة المصرية (فيديو) مميز

18 ديسمبر 2018 -- 19:03:26 289
  نشر في أخبار فنية و ثقافية

 

تونس/الميثاق/ثقافة

 

قال الروائي حمور زيادة، إنه لا يحسن تقدير العواقب، لافتًا إلى أن المجتمع السوداني يرى العالم عبر منظار مصر.

وأضاف زيادة خلال لقائه ببرنامج منع من التداول المذاع عبر شاشة الغد، أن خبر وصول رواية " شوق الدرويش" إلى القائمة القصيرة بالبوكر لم يكن خبر مهم، موضحًا أن الرواية ناقشت تحول فكرة الضحية إلى جلاد حيث تخلقت الفكرة في الشهر الأول بعد اندلاع الثورة المصرية.

وأشار الروائي إلى أنه كان متخوفًا من تحول الثائر إلى ضحية بسبب عدم وعيه الثوري، موضحًا أنه أراد أن يكون العمل معاصرًا يتبع نهج ديكتاتورية أمريكا اللاتينية ثم بعد ذلك تراجع إلا أن برز عنده فكرة أزمة اليقين المطلق.

يذكر أن رواية شوق الدرويش للقاص والروائي السوداني حمور زيادة، صدرت في عام 2014، وتعد ثاني الأعمال المنشورة له، والتي أعادت بناء حقبة مثيرة للجدل من ماضي السودان على نحو تخييلي، وأثارت جدلا واسعا بين

المثقفين السودانيين وفي هذه الرواية يعرض حمور زيادة جانبًا من الصراع الاجتماعي بين الثقافة المسيحية والثقافة الصوفية الإسلامية في السودان، وتطرح بقوة تأملات في الحب والدين والغدر والصراع السياسي، وذلك في حقبة هامة من تاريخ السودان المعاصر. حازت الرواية على جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 2014، كما دخلت القائمة القصيرة لجائزة البوكر عام 2015.

 

وسائط

آخر تعديل في الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 19:03

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة