الثلاثاء، 15 جوان 2021

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

 

التقى وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، يوم أمس الأحد في طرابلس مع وفد  مصري رفيع المستوى كان قد وصل ليبيا أمس.

ووفقا لبلاغ وزارة داخلية الوفاق، فقد بحث بشاشاغ مع الوفد المصري الذي يقوده رئيس المخابرات، التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين.

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

 

التقى وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، يوم أمس الأحد في طرابلس مع وفد  مصري رفيع المستوى كان قد وصل ليبيا أمس.

ووفقا لبلاغ وزارة داخلية الوفاق، فقد بحث بشاشاغ مع الوفد المصري الذي يقوده رئيس المخابرات، التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين.

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

 

التقى وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، يوم أمس الأحد في طرابلس مع وفد  مصري رفيع المستوى كان قد وصل ليبيا أمس.

ووفقا لبلاغ وزارة داخلية الوفاق، فقد بحث بشاشاغ مع الوفد المصري الذي يقوده رئيس المخابرات، التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

اعتبر القيادي في التيار الديمقراطي والنائب عن الكتلة الديمقراطية، هشم العجبوني، أنّ الحزب سيبقى دائما حزبا مكافحا للفساد بكل أنواعه وخاصة السياسيّ.

وكشف العجبوني، في حوار لصحيفة الصباح، نشر يوم أمس ال، أنّه رغم التطورات الأخيرة التّي شهدتها بعض الملفات المتعلقة بالفساد السياسي، من خلال عزل وإيقاف وزير مباشر أو إيداع رئيس حزب بالسجن، إلا هذا لا يعكس رغبة صادقة ولا إرادة سياسيّة من الحكومة الحالية.

نشر في وطنية

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

اعتبر القيادي في التيار الديمقراطي والنائب عن الكتلة الديمقراطية، هشم العجبوني، أنّ الحزب سيبقى دائما حزبا مكافحا للفساد بكل أنواعه وخاصة السياسيّ.

وكشف العجبوني، في حوار لصحيفة الصباح، نشر يوم أمس ال، أنّه رغم التطورات الأخيرة التّي شهدتها بعض الملفات المتعلقة بالفساد السياسي، من خلال عزل وإيقاف وزير مباشر أو إيداع رئيس حزب بالسجن، إلا هذا لا يعكس رغبة صادقة ولا إرادة سياسيّة من الحكومة الحالية.

نشر في وطنية

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

اعتبر القيادي في التيار الديمقراطي والنائب عن الكتلة الديمقراطية، هشم العجبوني، أنّ الحزب سيبقى دائما حزبا مكافحا للفساد بكل أنواعه وخاصة السياسيّ.

وكشف العجبوني، في حوار لصحيفة الصباح، نشر يوم أمس الأحد، أنّه رغم التطورات الأخيرة التّي شهدتها بعض الملفات المتعلقة بالفساد السياسي، من خلال عزل وإيقاف وزير مباشر أو إيداع رئيس حزب بالسجن، إلا هذا لا يعكس رغبة صادقة ولا إرادة سياسيّة من الحكومة الحالية.

نشر في وطنية

تونس/الميثاق/أخبا المغرب العربي

 

أكّد المكتب الإعلامي للجيش الليبي أنّه سيرد على تركيا بشكل مناسب وغير متوقع.

وذكرت قناة "العربية" أنّ ذلك جاء كردّ على وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الذي قال ان بلاده ستعتبر قوات المشير خليفة حفتر وأنصاره المتمركزين في شرق ليبيا “أهدافا مشروعة” إذا حاولوا مهاجمة القوات التركية في المنطقة.

ونقلت القناة عن آكار قوله خلال زيارته لقيادة مجموعة العمل التركي في ليبيا ولقائه مع الوحدات التركية، يوم أمس الأحد "سنعتبر قوات حفتر أهدافا مشروعة في حال هاجمت القوات التركية بليبيا”.

وأضاف  الوزير التركي، أنّ المشكلة الأساسية في ليبيا هي قوات حفتر وداعميه” مشددا على أهميّة مساهمة الجميع في إيجاد حل للأزمة مضيفا “وأي تصرف خارج ذلك يعتبر تصرفا خاطئا".

يذكر أنّ وزير الدفاع التركي وصل يوم السبت الماضي إلى مقرإلى مقر بلدية طرابلس، مرفوقا بوفد ضم رئيس الأركان العامة الفريق أول ياشار غولر، وقائد القوات البرية الفريق أول أوميت دوندار، وقائد القوات البحرية عدنان أوزبال.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكد رئيس حزب آفاق تونس، فاضل عبد الكافي، أن الحزب الدستوري الحر هو الأقرب له سياسيا إلا أنه لا يتفق معه في مسألة الاقصاء.

 وأشار الوزير الأسبق والرئيس الجديد لحزب آفاق تونس، لدى حضوره، مساء أمس، في قناة التاسعة، أن عائلته السياسية هي العائلة الوسطية على اختلاف توجهاتها.

وكشف فاضل عبد الكافي أن عدة أحزاب ساندته على غرار حركة النهضة، حزب قلب تونس، حزب تحيا تونس، نافيا في ذات السياق ما تم تداوله حول علاقة القرب التي تجمعه برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ولا بحركة النهضة.

كما اعتبر عبد الكافي أن البعض يدعي النضال ولا علاقة له بالنضال الحقيقي، معتبرا أن بعض السياسيين "ادعوا النضال لكسب نقاط سياسية".

نشر في وطنية

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

توجه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم السبت، إلى ليبيا برفقة رئيس الأركان وقادة الجيش.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وسائل إعلام ليبية، إن وزير الدفاع التركي وصل إلى العاصمة طرابلس في زيارة غير معلنة.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

قال رئيس كتلة الإصلاح الوطني حسونة الناصفي، إنّه لا  نية للحكومة لتنقيح  القانون الانتخابي لعرضه على البرلمان.

وأكّد الناصفي في تصريح لموزاييك أف أم، اليوم السبت أنّ تعديل القانون الانتخابي سيتم تقديمه للبرلمان في شكل مبادرة تشريعية من النواب وسيتم تنظيم يوم برلماني حول الموضوع، مشيرا إلى وجود توافق على ضرورة تعديل القانون الانتخابي ولكن هناك اختلاف في وجهات النظر بين مختلف الأحزاب بخصوص طبيعة التنقيحات، وفق قوله.

نشر في وطنية
الصفحة 102 من 121