الخميس، 23 ماي 2019
ميثاق2

ميثاق2

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

تعليقا على احتمال إنشاء "الناتو العربي" ضد إيران، اعتبرت الخارجية الروسية، أن من المهم عدم إنشاء خطوط فاصلة إضافية داخل منطقة الشرق الأوسط، لأن هذا الطريق محفوف بالمخاطر.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين اليوم الخميس: "فيما يتعلق بإنشاء أنواع مختلفة من الائتلافات أو التحالفات الظرفية والمؤقتة، يبدو لنا أنه سيكون من المهم للغاية، في الأوضاع السائدة اليوم، عدم إنشاء خطوط تقسيم إضافية جديدة داخل المنطقة، على وجه الخصوص، نحن نتحدث عن منطقة الشرق الأدنى والشرق الأوسط".

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

 

ذُهل زوار المدينة المنورة، وهم يشاهدون لافتة ترحيب باللغة العبرية تقول “شالوم” إلى جانب عبارات ترحيب باللغات العالمية.

ونُصبت لافتة الترحيب على مقربة من المسجد النبوي الشريف، وقد كتب عليها: “السلام عليكم.. أهلا وسهلا بكم” بلغات متعددة من بينها العبرية، إذ كانت كلمة شالوم واضحة (السلام) إلى جانب العبارات الأخرى.

 

تونس/الميثاق/رأي

نحو ثلاثين عاماً، وسلسلة من الأحداث المثيرة، في أماكن عربية متفرقة، جرت، وتجري في تتابع يبدو كأنه غير مقصود، جعلت المنطقة تبدو كأنها في حالة مخاضٍ صعب وممتد، بدأت في العام 1990، عندما غزا صدام حسين الكويت واحتلها، وأعلنها محافظة عراقية. ثم تعاقبت الأحداث بسرعة كبيرة. لم يستمر الاحتلال العراقي للكويت سوى بضعة أشهر قليلة، عندما قادت أميركا تحالفاً عسكرياً كبيراً، وشنت حرباً أطلقت عليها اسم "عاصفة الصحراء"، شاركت فيها جيوش دول عربية رئيسية، في مقدمها الجيشان المصري والسوري، اللذان كانا قد خاضا معاً آخر الحروب العربية ضد العدو الإسرائيلي في أكتوبر 1973.

 

انتهت "عاصفة الصحراء" بتحرير الكويت، ولكن المنطقة العربية لم تهدأ منذ ذلك الوقت، حيث بقي العراق تحت المطرقة الأميركية، واضطربت العلاقات العربية – العربية. وكان المثير أن "إسرائيل"، والقضية الفلسطينية، لم تكونا بعيدتين عن المشهد، فقد تحدث الرئيس الأميركي في حينه، جورج بوش الأب، عن نية الولايات المتحدة السعي إلى حل القضية الفلسطينية فور نهاية "عاصفة الصحراء". وبالفعل، دعا إلى عقد مؤتمر سلام في مدريد، برعاية أميركية روسية مشتركة، في أكتوبرل 1991. وظهرت تصريحات للرئيس الأميركي عن السلام، ولأول مرة يتحدّث عن "نظام جديد في الشرق الأوسط". لم يُسْفِر مؤتمر مدريد عن شيء ملموس، وإن أعقبته محادثات واتصالات ثنائية، تطورت، خلال ولاية الرئيس بيل كلينتون، بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، نجمت عنها اتفاقية أوسلو (إعلان المبادئ) الشهيرة. وجرت مباحثات أردنية - إسرائيلية، أدت إلى اتفاقية سلام بينهما. 

 

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

أفاد عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات رافع النيفر، بأن مفاوضات تجري حاليا بين الأطراف الاجتماعية ممثلة في الحكومة واتحاد الشغل ومنظمة الأعراف بشأن التقاعد بالنسبة لمنخرطي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حول الترفيع في سن التقاعد بسنتين بصفة مماثلة لما جرى اقراره بالنسبة لمنخرطي صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية من القطاع العام.

 

تونس/الميثاق/أخبار عالمية

أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في تصريح لافت، أنه لم يكن على قناعة تامة بالطريقة التي يجري فيها تنفيذ الاتفاق النووي المبرم بين بلاده والقوى الكبرى عام 2015.

وأشار خامنئي خلال استقباله حشدا من طلبة الجامعة أمس الأربعاء، إلى أنه وجه رسالة إلى المسؤولين الإيرانيين حول الشروط التي يجب مراعاتها في تطبيق الاتفاق، قائلا: "لم تكن لدي قناعة كاملة بالطريقة التي تم بها تنفيذ الاتفاق النووي وتحدثت مرارا بهذا الشأن مع المسؤولين المعنيين وبينهم رئيس الجمهورية ووزير الخارجية المحترم ونبهت من أمور كثيرة".

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، يوم أمس الثلاثاء، إن السلطات السعودية ستنفذ حكم الإعلام بثلاثة من العلماء السعوديين، الذين تعتقلهم بتهم متعددة من بينها "الإرهاب"، بعد انتهاء شهر رمضان، وفق ما أكده مصدران حكوميان وأحد أقارب الدعاة للموقع.

 

وذكر الموقع أن أبرز هؤلاء الذين سيتم إعدامهم هو الشيخ سلمان العودة، المعروف بوجهات نظره التقدمية نسبيا في العالم الإسلامي.

 

وكان تم اعتقال العودة في سبتمبر 2017 بعد نشره تغريدة دعا فيها إلى المصالحة بين السعودية وقطر، بعد ثلاثة أشهر على بدء الأمة الخليجية وفرض الحصار على قطر.

 

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

 

دعا القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم   اليوم الأربعاء 22 ماي 2019 إلى ضرورة التعمق في ملف الأليكا وطرح الموضوع بالحنكة والنقاش.

 

واعتبر محمد بن سالم خلال استضافته في برنامج هنا شمس على شمس اف ام، أنه ليس هناك جرأة لطرح الإشكاليات الحقيقية للأليكا، مبينا أن الملف لا يجب الاقتصار في التفاوض فيه على شخص واحد.

 

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن المؤسسة العسكرية ليست لها طموحات سياسية، لكنها تهدف فقط إلى خدمة البلاد طبقا للدستور.

وأضاف صالح في تصريحات نقلها تلفزيون "النهار"، الأربعاء: "ليعلم الجميع أننا التزمنا أكثر من مرة وبكل وضوح أنه لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا طبقا لمهامنا الدستورية، ورؤيتها مزدهرة آمنة وهو مبلغ غايتنا".

 

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن المؤسسة العسكرية ليست لها طموحات سياسية، لكنها تهدف فقط إلى خدمة البلاد طبقا للدستور.

وأضاف صالح في تصريحات نقلها تلفزيون "النهار"، الأربعاء: "ليعلم الجميع أننا التزمنا أكثر من مرة وبكل وضوح أنه لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا طبقا لمهامنا الدستورية، ورؤيتها مزدهرة آمنة وهو مبلغ غايتنا".

 

الصفحة 1 من 305