السبت، 11 جويلية 2020

تونس- ليبيا بين تقاليد دولة الاستقلال و قوانين المحاور مميز

18 جوان 2020 -- 19:30:31 283
  نشر في الميثاق اليوم

تونس/الميثاق اليوم

مثلت السياسة الخارجية لتونس مؤخرا محور جدل في مختلف وسائل الإعلام الوطنية و العربية و مختلف مؤسسات السلطة في تونس و لعل أبرز ما تسبب في هذا الجدل المواقف المتباينة في علاقة بالملف الليبي.

تصريحات كثيرة من ممثلي مختلف الأحزاب ترفع شعارا مشتركا و هو الدعوة للحل السياسي في ليبيا و إيقاف استعمال السلاح بين الفرقاء و هو ما عبر عنه وزير الخارجية نور الدين الري الذي أكد تناغم موقف تونس مع الشرعية الدولية.

و في نفس السياق قال وزير الدفاع في تصريح للميثاق أن تونس لن تكون أبدا أرضا لقواعد عسكرية أجنبية و تونس ترفض أي تدخل أجنبي في ليبيا في وفاء متواصل لتقاليد السياسة الخارجية لتونس منذ الاستقلال إلى اليوم. 

ساعات طويلة من النقاش الحاد تحت قبة البرلمان بسبب الملف الليبي و وصل الأمر حتى التهديد بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي هنأ رئيس حكومة الوفاق فايز السراج باستعادة قاعدة الوطية، أمر أثار حفيظة عدد من الأحزاب و اعتبروه خروجا عن الموقف الرسمي التونسي المبني على الحياد و عدم الانحياز لجهة تسهل التدخل التركي في ليبيا كما وصفه زهير المغزاوي رئيس كتلة حركة الشعب.

https://www.youtube.com/watch?v=lew9FB6LjPk&feature=youtu.be

 

رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي اعتبر أن الموقف التونسي من الملف التونسي أصبح يتميز ببعض الغموض مطالبا رئيس الجمهورية قيس السعيد أن يوضح كل المواقف بما يخدم الشقيقة ليبيا.

تصريح رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي:

https://www.youtube.com/watch?v=O0W3NE531sc&feature=youtu.be

 

حركة النهضة التي اعتبرت أن الغنوشي لم يخرج أبدا عن الموقف الرسمي الداعم للشرعية الدولية كما صرح للميثاق النائب ناجي الجمل الذي عبر عن احترامه لكل المواقف رغم الاختلافات.

https://www.youtube.com/watch?v=7Un7CK9ZSXM&feature=youtu.be

 

أما عن كتلة الإصلاح التي يرأسها النائب حسونة الناصفي المنتمي تاريخيا للعائلة الدستورية فقد اعتبر أن تقاليد تونس في السياسة الخارجية كانت ناجحة على الدوام خاصة في علاقة بالأجوار كليبيا التي تحتاج مواقف تدعم الحل السلمي الليبي - الليبي.

 

 تصريح وزير الدفاع:

 

وسائط

آخر تعديل في الخميس, 18 جوان 2020 19:34

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة