الأحد، 18 أوت 2019

صفقة القرن ..نظرة "ترامبية"لحل القضية الفلسطينية مميز

10 ماي 2019 -- 20:53:42 98
  نشر في راي و تحليل

 

تونس/الميثاق/رأي

 

ترامب،و منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية أثار جدلا واسعا سواء داخل الرأي الأمريكي أو العالمي على حد السواء ،و كانت تدخلاته و قراراته في الشأن العربي مُلفتة للنظر آخرها اقراره بأن الجولان المحتل أرض مملوكة للكيان الصهيوني و قبلها اعترافه بأن القدس عاصمة للاحتلال و هي خطوة في اتجاه تنفيذ الخطة.

 

صفقة القرن،كما أراد أن تُسميها وسائل الإعلام العربية فكرة "ترامبية" بإيعاز و مساندة من كيانات عربية نافذة على غرار الرياض و القاهرة و التي زارها صهر و مستشار  الرئيس الامريكي  و المعروف بعراب "صفقة القرن بصفة سرية بهدف الترويج لهذه "الصفقة "،وفقا لتسريبات إعلامية،في السياق ذاته فقد ذكر تقرير لصحيفة الاخبار اللبنانية أن ولي العهد "السعودي محمد بن سلمان عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس 10 مليارات دولار للقبول بـ "صفقة القرن" خلال زيارة أدّاها عباس للعاصمة الأردنية سنة 2017.

 

 

 

تفاصيل الصفقة

 

لم تتوضح معالمها الرسمية بعد لكن بعض من تفاصيلها عُرفت من خلال تسريبات لوسائل اعلام عربية و غربية عن طريق أطراف ديبلوماسية من الطرفين الأمريكي و الفلسطيني و تدور صفقة القرن أساسا حول القضايا الكبرى ،القدس و اللاجئين و المستوطنات .

 

و عن تفاصيلها فقد ذكر موقع "ميديل إيست البريطاني عن مصدر ديبلوماسي فضّل عدم الكشف عن اسمه أن الاتفاق سيتضمن ما يلي:

 

1- إقامة دولة فلسطينية تشمل حدودها قطاع غزة والمناطق (أ، وب) وأجزاء من المنطقة (ج) في الضفة الغربية.

 

2- توفر الدول المانحة 10 مليارات دولار لإقامة الدولة وبنيتها التحتية بما في ذلك مطار وميناء بحري في غزة والإسكان والزراعة والمناطق الصناعية والمدن الجديدة.

 

3- وضع القدس وقضية عودة اللاجئين سيؤجلان لمفاوضات لاحقة.

 

4- مفاوضات حول محادثات سلام إقليمية بين الكيان الصهيوني والدول العربية، بقيادة المملكة العربية السعودية.

 

 

من جهة ذكرت صحيفة واشنطن بوست انا "صفقة القرن"لا تنص نهائياً على إقامة دولة فلسطينية

 

 

و في انتظار ما ستأول إلية الأوضاع في الشرق الأوسط بعد قرار ترامب هذا ،نتظر ردود  أفعال عربية تقتصر كسابقاتها بالتنديد أو ربما مؤيدة  و مباركة و داعمة بآلاف الدولارات السعودية أو لأجل عيون ترامب باللهجة المصرية.

 

 

 

 

مروى

 

آخر تعديل في الجمعة, 10 ماي 2019 20:54

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة