الإثنين، 20 أوت 2018

نهاية هذا الأسبوع:العالم يشهد ذروة "زخة شهب البرشاويات" مميز

10 أوت 2018 -- 16:51:34 67
  نشر في منوعات

تونس/الميثاق/منوعات

في شهر أوت من كل عام، يشهد العالم ظاهرة فلكية فريدة تعرف باسم "زخة شهب البرشاويات"، عندما تدخل الأرض الحزام الغباري لأحد المذنبات.

تظهر في السماء المظلمة خطوط ساطعة تشع من كوكبة "حامل رأس الغول".

 

ويقول علماء الفلك إنه في هذا العام، ستكون فرصة مشاهدة هذا الحدث الفلكي جيدة، حيث تصل زخة "شهب البرشاويات" إلى الذروة بين 12 و13 أوت الجاري، بينما تكون سماء الليل خالية من القمر.

 

ووفقا لوكالة ناسا فإن زخة شهب البرشاويات تصل إلى بداية ذروتها في الساعة 8 مساء بتوقيت غرينيتش يوم الأحد 12 أغسطس، وتستمر حتى الساعة 8 من صباح اليوم التالي.

 

وستظهر النجوم التي تزين السماء شمالي وجنوبي خط الاستواء، على الرغم من أن المراقبين في خطوط العرض الوسطى الشمالية سيتمتعون برؤية أفضل لهذا الحدث الفلكي.

وهذا يعني أن الولايات المتحدة وأوروبا وكندا ستتمكن من رؤية زخة شهب البرشاويات في أفضل حالاتها، إلى جانب تمكن السكان في المكسيك وأمريكا الوسطى وآسيا والكثير من بلدان إفريقيا وأجزاء من أمريكا الجنوبية من متابعة الحدث الفريد.

 

وستغدو الشهب مرئية أيضا لمن يقطنون في مناطق جنوب خط الاستواء، وإن لم تكن بنفس معدل الرؤية لسكان المناطق الشمالية.

 

وتقول ناسا إن أفضل وقت لمشاهدة الشهب سيكون خلال بضع ساعات بعد الشفق وحتى الفجر.

وسيتزامن الحدث الذي يزين السماء بالشهب الملونة التي تبدو طويلة وبطيئة الحركة، مع القمر الجديد الذي لن يكون مرئيا في السماء.

 

وتشير ناسا إلى أن زخة شهب البرشاويات هذا العام، هي الأفضل، حيث يتوقع أن تجلب ما بين 60 إلى 70 شهابا في الساعة، على الرغم من أن بعض السنوات شهدت عددا أكبر من ذلك بكثير.

 

وتقول وكالة الفضاء الأمريكية إن الشهب ستستمر حتى 24 أوت، إلى أن أعدادها ستنخفض بعد ذروة يوم الاثنين.

 

المصدر: ديلي ميل

 

 

 

آخر تعديل في الجمعة, 10 أوت 2018 16:51

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة