الأربعاء، 19 سبتمبر 2018

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

 

قال مُنسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان بفلسطين  "صلاح الخواجا" ، إنهُ لا شك أنَّ الاحتلال استخدم اتفاق "أوسلو" كغطاء لمشروع تصفوي للقضية الفلسطينية والتحايل على تَقسيم مناطق الضفة الغربية إلى «أ، ب، ج»، والسيطرة الكاملة على مناطق «ج»، التي تزيد مساحتها عن 65% منْ أراضي الضفة الغربية.