الإثنين، 17 ديسمبر 2018

تونس/الميثاق/أخبار عالمية

 

قال  المحلل السياسي الروسي "يفجيني سيدروف"، إن مبررات روسيا لاحتجاز السفن الأوكرانية هي منطقية، جاء ذلك تعقيبًا على احتجاز قوات روسية خاصة بالقوة 3 من السفن الحربية الأوكرانية في البحر الأسود، إذ اتهم وزير الخارجية الروسي كييف بانتهاك القانون الدولي عبر أساليب خطيرة شكلت تهديدات ومخاطر على حركة عبور السفن الطبيعية بالمنطقة، بينما اعتبرت أوكرانيا الحادث عملا مجنونا من قبل روسيا، وبالتزامن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا اليوم لبحث الأزمة.

 

نشر في بقية العالم

 تونس/الميثاق/أخبار عالمية

 

أفاد مراسل فضائية "الغد" الاخبارية في واشنطن، خالد خيري، أن هناك دافعان وراء تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالانسحاب من المعاهدة النووية، الأول وجود تقارير استخباراتية أمريكية أكدت تطوير روسيا لصواريخها الباليسيتية يمكنها التحليق لأكثر من 500 كيلومتر بما يخالف هذه الاتفاقية ويهدد عواصم أوروبية تابعة لحلف شمال الأطلسي وحلفاء واشنطن.

 

نشر في بقية العالم

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

علّق الدكتور مُحمد سالمان أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على توقيع مِصر وروسيا اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة، قائلاً: "هذا الأمر لهُ العديد من الدلالات السياسية، هو أنَّ مِصر مُستمرة في إطار فتح قنوات جديدة، والاستمرار في سياسة فتح التحالفات الاستراتيجية مع القوى الكبرى". 

 

وأضاف "سالمان"، خلال لقائه على شاشة الغد الإخبارية، مع الإعلامية سهام عبد القادر، أنَّ واحدة من المَآخذ على السياسية الخارجية المِصرية فيما مَضى، هو أنّها كانت تعتمد على علاقة مع قُطب واحد أو قُوة عظمى واحدة، والآن مِصر أصبحت تنفتح على قوة عظمى كثيرة، إذ نَرى هناك علاقات استراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع الصين ثم هناك علاقات استراتيجية واضحة ومَلموسة مع روسيا الاتحادية، بالإضافة إلى خلق علاقات شراكة استراتيجية من الناحية الاقتصادية. 

 

تونس/الميثاق/أخبار المغرب الغربي

قال "حمدي الحسيني" الكاتبُ والمحللُ السياسي المُتخصص في الشأن الليبي، إنَّه من المعروف أنَّ روسيا دولة كبيرة لها اهتمامات دُولية وإقليمية وعالمية واسعة وخاصةً ليبيا، وهناك اهتمام رُوسي بدولة ليبيا لأسباب عديدة أبرزها أنَّ ليبيا دولة نفطية مُهمة تَقع جنوب المتوسط، ومعبر أساسي للهجرة غير الشرعية من القارة الأفريقية.

 

تونس/الميثاق/أخبار المغرب العربي

 

قال  المُحلل السياسي الليبي "عبد العزيز غنية"، إنَّ الاهتمامات الدولية والسياسية سواء كانت الروسية أو البريطانية هو لِاستغلال الدولة الليبية لقاعدة لمعاركهم السياسية والدبلوماسية وربما تكون حتى العسكرية.

 

وأضاف "غنية"، خلال لقائه ببرنامج «"وراء الحدث"، المذاع على شاشة الغد الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنَّ ما يدور الآن هو حرب أنابيب الغاز، وهذا الموضوع يُقلق الكثير من الدول الأوروبية، حيثُ لديك الغاز الروسي المصدر الرئيسي لأوروبا.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

اعتبر سفير الجامعة العربية في موسكو، جابر حبيب جابر، أن توريد منظومات "إس-300" الروسية لدمشق سيعود بالنفع على العالم العربي إذا كان ذلك سيدعم توازن القوى بين سوريا وإسرائيل.

 

وفي حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، قال جابر: "إذا كانت "إس-300" ستستخدم لدعم التوازن بين سوريا وإسرائيل فإن هذا سيكون أفضل للعالم العربي​​​... الدول العربية بحاجة لأسلحة متطورة للدفاع عن أمنها وهذا سيثبت أن روسيا مصدر موثوق للعالم العربي".

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

 

قال الكتاب والمحلل السياسي، عبدالوهاب بدرخان، إن عدم وجود اتفاق "روسي تركي" حتى الآن يؤخر بدء معركة إدلب، نظراً لوجود تلك المحافظة السورية على الحدود مع تركيا، كما أن أنقرة لديها نفوذ على عديد من الفصائل داخل إدلب، وقامت بتوحيدهم مؤخرا.

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده تعمل مع روسيا وإيران من أجل منع وقوع ما وصفه بالكارثة في محافظة إدلب السورية.

 

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها مساء اليوم الخميس بمناسبة ذكرى عيد النصر التركي: "نجري أعمالا مشتركة مع الروس والإيرانيين حول إدلب لتجنب وقوع كارثة مماثلة لما حدث في حلب".

 

كما أضاف أردوغان أن السلطات التركية تبحث مع الولايات المتحدة سبل تطهير مدينة منبج شمال سوريا ممن تعتبرهم أنقرة إرهابيين، في إشارة إلى مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأضاف الرئيس التركي مشددا: "نرفض السيناريوهات التي تطبق في المنطقة على رأسها سوريا والعراق والجميع يدركون ما يحدث".

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

علّق الدكتور خالد باطرفي الباحثُ السياسي السعودي، على التقارب السعودي الروسي بشأن روسيا خاصة فيما يتعلق بالتأكيد على وحدة الأراضي والحفاظ على سيادة الدولة السورية، قائلاً: «أقرأ بيان وزيري خارجية السعودية ورسيا بتفاؤل.. لأنَّ المملكة العربية السعودية كانت ولا زالت مع وحدة الأراضي السورية». 

 

وأضاف باطرفي، خلال لقائه على شاشة «الغد» الإخبارية، مع الإعلامية سهام عبد القادر، أنَّهُ: «لم يعد أنَّ كل منْ يقاوم أو يُعارض الحكومة السورية الحالية هوَ بالضرورة إرهابي». 

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

 

قال المحلل السياسي من موسكو، "أديب السيد" إنهُ على مدى الأيام الثلاثة الماضية، حرصت وزارة الدفاع الروسة على إصدار بيانات تتحدث فيها عن قدوم قوات بحرية، التي تَحمل بمجموعها مع الطائرات الاستراتيجية في قاعدة العديد، تحمل حوالي 100 صاروخ.

 

وأضاف "السيد"، خلال لقائه على شاشة «الغد» الإخبارية، مع الإعلامي محمد عبد الله،: «تؤكد وزارة الدفاع الروسية إن هذه الصواريخ وإن هذه التحشيدات العسكرية تأتي ضمن استعدادات أمريكية- بريطانية- فرنسية لتوجيه ضربة رُبما تكون قاسمة وقوية تستهدف أهداف سورية استراتيجية وحيوية».

 

الصفحة 1 من 2