الإثنين، 22 أكتوبر 2018

محلل سياسي: حل الأزمة بين الرياض وأوتاوا يبدأ بتقديم اعتذار من قبل الحكومة الكندية مميز

08 أوت 2018 -- 20:30:53 82
  نشر في الشرق الاوسط

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الاوسط

قال الباحثُ في العلاقات الدُولية والمحلل السياسي السعودي، أحمد الأنصاري، إنَّه كانت مفاجأة للغاية الموقف الكندي والتصريحات الكندية ووزيرة الخارجية الكندية وما تلاها من تصريح من السفير الكندي في الرياض، والجميع تفاجأ بذلك لأنَّ العلاقات السعودية- الكندية كانت تمر بأحسن وأفضل حالاتها. 

وأضافَ «الأنصاري»، خلال لقائه على شاشة «الغد» الإخبارية، مع الإعلامية داليا نجاتي، أنّ الشئون الداخلية لأي دولة خط أحمر، وأي دولة تحترم نفسها وشعبها لا يمكنها أن تقبل بالتدخل في شئونها الداخلية، لذلك المملكة العربية السعودية كان موقفها واضحًا وصريحًا بأننا نحن لا نتدخل في شئون الغير، ولن نسمح للغير بالتدخل في شئوننا. 

وأوضح «الأنصاري»، أنه: «ما لم تُقدم الحكومة الكندية على الاعتذار والتعهد بعدم التدخل في الشئون الداخلية للملكة العربية السعودية.. أنا أعتقد أنه لو تطور الأمر فإن الأمر لن يتوقف عند إيقاف صفقات الأسلحة فقط بل سيتعدى إجراءات كثيرة».

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن المملكة أوقفت برامج علاج المرضى السعوديين في كندا، وذلك بسبب تصاعد الخلاف الدبلوماسي بين البلدين، حيثُ دعت الخارجية الأمريكية الطرفين إلى العمل على حل الخلاف، وذكرت مصادر أنَّ كندا طلبت من الإمارات وبريطانيا التدخل لحل الأزمة مع المملكة العربية السعودية. 

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=I990de0aAjc

آخر تعديل في الأربعاء, 08 أوت 2018 20:30

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة