تحرير فلسطين هو الطريق للوحدة العربية

تونس/الميثاق/رأي

قال أبو سفيان حين تولى عثمان مخاطبا بني أمية : "يا بني أمية . تلقفوها تلقف الكرة فوالذي يحلف به أبو سفيان ما زلت أرجوها لكم ولتصيرن إلى صبيانكم وراثة"، واختلف الرواة في صحة القول، وفيهم من صغه بعبارات اخرى..."لقد عادت اليكم يا بني أمية، فعضوا عليها بالنواذج..."

أيها البعثيون أيها القوميون ايها الوطنيون والديمقراطيون... هل تناهى إلى علمكم أن المجلس المركزي الفلسطيني في ختام دورته الـ28 التي عقدت يومي 14 و15 جانفي 2018 بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله خرج بقرارات عديدة، أبرزها تعليق الاعتراف بالكيان الصهيوني، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، معتبرا أن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن بما انطوت عليه من التزامات لم تعد قائمة،ودعاإلى عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات لإطلاق عملية السلام.

ماذا تنتظرون... ؟

الإمبريالية والصهيونية سيغرقون المنطقة في حرب اخرى وفي مزيد من الفوضى... ليشردوا ما بقي من فلسطينيبن داخل فلسطين المحتلة... كما شردوا العراقيي وكما شردوا السوريين... والامريكان ابتدؤوا بتخفيض المساعدات للوكالة الدولية لاغاثة وتشغيل اللاجئين "اونروا" وبالتهديد باغلاق الممثلية الفلسطينية بواشنطن... الرجعية العربية ستخذل القضية كما خذلتها في كل الاوقات... وبعض الدول الاخرى كالجزائر ومصر و و منكفئة على ذاتها...
يا رفاق فلسطين واحبتها وجمهورها القومي من العرب... اللحظة لحظتكم فاقتسموا مع الفلسطينيين كسرة الخبز... وتابطوا معهم كل حجاراتكم وامتشقوا كل أسلحتكم... لا تتركوا الفلسطينيين وحدهم... إني أرى الثوار والمقاومين ينفضون الغبار عن الميثاق الوطني الفلسطيني... فلسطين كل فلسطين وتحريرها بكل الوسائل...

 

بقلم عثمان الحاج عمر

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق

سبر الآراء

Joomla forms builder by JoomlaShine
Go to top