لمجرد شك..يعذب زوجته و ابنته حتى الموت

تونس/الميثاق/قضايا

لقيت طالبة بالصف الأول الإعدادي حتفها وأصيبت والدتها بحالة إعياء شديد، إثر قيام الأب بربطهما وتعذيبهما حتى الموت بمدينة "الدقهلية"،المصرية لشكه في سلوكهما.

و قد انتقل ضباط المباحث لمصرية و مُعاونيه لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الجثة لفتاة تدعى طالبة بالصف الأول الإعدادي ومقيمه وبجوارها والدتها البالغة من العمر، 32 سنة و ربة منزل.
وتبين وجود آثار تعذيب وضرب وجروح متفرقة على جثة الطالبة وجسد والدتها، وتم نقلهما لمستشفى لوضع جثة الفتاة بالمشرحة وتلقي الأم الإسعافات اللازمة وعلاجها من الإعياء وآثار الضرب والتعذيب .

وبسؤال الزوجة، في محضر الشرطة، اتهمت زوجهاالبالغ من العمر، 35 سنة، سائق توك توك، مؤكدة أنه ربطهما وبدأ في تعذيبهما منذ يومين، وتابعت: "ربطنا ثم بدأ يضربنا بخرطوم البوتاجاز بقوة حتى فقدت ابنتي الوعي وأنا أصرخ من شدة الألم ومن خوفي عليها، ثم رش علينا مياه رغم البرد وشرح جسدنا بموس حلاقة وحرقنا بسكين ساخنة ولم تتحمل ابنتي التعذيب وماتت، وعندما اكتشف وفاتها تركنا وهرب من البيت وأنا قعدت أصرخ وأستنجد بالناس لأني كنت مربوطة ومش قادرة أطمن على بنتي حتى سمعني المارة ودخلوا وفكونا".

وتقنين الإجراءات تم ضبط الزوج الهارب، وبمواجهته باتهامات زوجته في محضر الشرطة اعترف بارتكابه الواقعة وعلل ذلك بشكه في سلوكهما.


المصدر:المصري اليوم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق

سبر الآراء

Joomla forms builder by JoomlaShine
Go to top