• Iالأزمة السياسية في تونس محور لقاء جمع الطبوبي بحافظ السبسي

    الأزمة السياسية في تونس محور لقاء جمع الطبوبي بحافظ السبسي

    تونس/الميثاق/سياسة التقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي وقيادة حركة نداء تونس يتقدمها المدير التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي اليوم الأربعاء 20 جوان 2018 بمقر الاتحاد. ...

  • Iبنزرت: إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل زوجته

    بنزرت: إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل زوجته

    تونس/الميثاق/أخبار الجهات جاء في بلاغ لوزارة الداخلية أنه إثر ورود معلومات مفادُها تعرّض إمرأة عمرها 29 سنة قاطنة بجهة جرزونة ولاية بنزرت إلى الإعتداء بالعنف الشديد من قِبل زوجها بواسطة آلة حادّة "سكين" حيث تعمّد طعنها في ثلاث مناسبات على مستوى الصّدر ونقلها إلى المستشفى الج...

  • Iمونديال روسيا:التشكيلة الرسمية لمواجهة البرتغال والمغرب

    مونديال روسيا:التشكيلة الرسمية لمواجهة البرتغال والمغرب

    تونس/الميثاق/رياضة أعلن الفرنسي هيرفي رونار، المدير الفني للمنتخب المغربي، التشكيلة الرسمية لفريقه، لخوض مواجهة البرتغال، اليوم الأربعاء، في إطار الجولة الثانية، من دور المجموعات ببطولة كأس العالم. وجاءت تشكيلة المنتخب المغربي كالآتي: حراسة المرمى: منير المحمدي. خط الد...

  • Iالبنك المركزي التونسي ينتدب

    البنك المركزي التونسي ينتدب

    تونس/الميثاق/أخبار وطنية أعلن البنك المركزي التونسي اليوم الأربعاء 20 جوان 2018، عن فتح مناظرة خارجية مشفوعة باختبارات لانتداب 131 عونا في عديد الاختصاصات للعمل بالمقرّ المركزي للبنك وفروعه. ...

  • Iغازي الجريبي ينفي حصول إعفاءات لإطارات أمنية

    غازي الجريبي ينفي حصول إعفاءات لإطارات أمنية

    تونس/الميثاق/أخبار وطنية أكد وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي أنه لا صحة للأخبار التي راجت حول وجود إعفاءات وقرارات بإحالة أمنيين على التقاعد الوجوبي. ...

  • Iفئران تلتهم أكثر من مليون روبية داخل جهاز صرف آلي في الهند!

    فئران تلتهم أكثر من مليون روبية داخل جهاز صرف آلي في الهند!

    تونس/الميثاق/منوعات أفسدت فئران في الهند أوراق النقد في واحد من أجهزة الصرف الآلي بمبلغ إجمالي يقارب المليون وربع المليون روبية. وأفادت صحيفة "India Today" بأن جهاز الصرف الآلي توقف عن العمل في 20 مايو الماضي، وبعد ذلك بعدة أسابيع، قرر الموظفون المختصون فتح الجهاز وتفحصه من الداخ...

  • Iوزير الداخلية بالنيابة: ماراج حول ''محاولة الإنقلاب'' مجرد معلومة صحفية لا تتطلب تحقيقا

    وزير الداخلية بالنيابة: ماراج حول ''محاولة الإنقلاب'' مجرد معلومة صحفية لا تتطلب تحقيقا

    تونس/الميثاق/أخبار وطنية قال وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي إن الوزارة تبينت أن ما راج حول وجود محاولة إنقلاب في البلاد مجرد معلومة صحفية لا تتطلب فتح تحقيق. ...

  • Iباكستاني يقتل فتاة لرفضها الزواج منه

    باكستاني يقتل فتاة لرفضها الزواج منه

    تونس/الميثاق/منوعات قتل رجل فتاة بالرصاص في باكستان بسبب رفضها الزواج منه. ونقلت صحيفة "The News" عن الشرطة المحلية أن الرجل، واسم عائلته أبرار، كان يعمل حارسا في شركة للحافلات، وكانت تعمل معه في الشركة نفسها فتاة عمرها 18 عاما واسم عائلتها مهويش. واقترح الحارس على الفتاة الزواج ...

  • Iرئيس منظمة الأعراف بجندوبة يحذّر من نفاذ مخزون الحليب قريبا

    رئيس منظمة الأعراف بجندوبة يحذّر من نفاذ مخزون الحليب قريبا

    تونس/الميثاق/أخبار وطنية أكّد رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بجندوبة، سعد الله خلفاوي، أن منظومة الألبان تمرّ بصعوبات كبيرة، وعلى الحكومة الاسراع في دعمها وإنقاذها، مشيرا إلى أنه في شهر نوفمبر على أقصى تقدير سينتهي مخزون الحليب وسنضطرّ لاستهلاك...

  • Iعلماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!

    علماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!

    تونس/الميثاق/صحة اكتشف علماء من جامعة كولومبيا في نيويورك طريقة تقلل من الرغبة في تناول الأطعمة الدسمة والحلويات وتساعد على فقدان الوزن. وأجرى الباحثون تجربة شارك فيها متطوعون يعانون من الوزن الزائد. وطلب منهم تناول أطباق من الأطعمة غنية بالزنجبيل والفلفل الحار. كما تناول ...

  • الأزمة السياسية في تونس محور لقاء جمع الطبوبي بحافظ السبسي

    الأزمة السياسية في تونس محور لقاء جمع الطبوبي بحافظ السبسي

  • بنزرت: إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل زوجته

    بنزرت: إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل زوجته

  • مونديال روسيا:التشكيلة الرسمية لمواجهة البرتغال والمغرب

    مونديال روسيا:التشكيلة الرسمية لمواجهة البرتغال والمغرب

  • البنك المركزي التونسي ينتدب

    البنك المركزي التونسي ينتدب

  • غازي الجريبي ينفي حصول إعفاءات لإطارات أمنية

    غازي الجريبي ينفي حصول إعفاءات لإطارات أمنية

  • فئران تلتهم أكثر من مليون روبية داخل جهاز صرف آلي في الهند!

    فئران تلتهم أكثر من مليون روبية داخل جهاز صرف آلي في الهند!

  • وزير الداخلية بالنيابة: ماراج حول ''محاولة الإنقلاب'' مجرد معلومة صحفية لا تتطلب تحقيقا

    وزير الداخلية بالنيابة: ماراج حول ''محاولة الإنقلاب'' مجرد معلومة صحفية لا تتطلب تحقيقا

  • باكستاني يقتل فتاة لرفضها الزواج منه

    باكستاني يقتل فتاة لرفضها الزواج منه

  • رئيس منظمة الأعراف بجندوبة يحذّر من نفاذ مخزون الحليب قريبا

    رئيس منظمة الأعراف بجندوبة يحذّر من نفاذ مخزون الحليب قريبا

  • علماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!

    علماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!

راي و تحليل

راي و تحليل (92)

تونس/الميثاق/رأي

تعليقا على الأنباء التي تداولتها منذ أول أمس الاثنين عديد وسائل الاعلام، حول المحاولة الانقلابية التي يقودها وزير الداخلية السابق لطفي براهم.،كتب القيادي بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي ما يلي:

تونس/الميثاق/رأي

ما يمكن ملاحظته حاليا في خضم المعركة العنيفة الدائرة تحت أعيننا من أجل الظفر بكرسي الرئاسة:

- اصطفاف واضح من قبل جانب من النخبة ومنهم سياسيين وإعلاميين وناشطين وراء الشاهد وحكومته في حركة يعتبرونها ذكية بما أنهم يتوقعون فوزه في معركة كسر العظام مع السبسيان ونجاحه في افتكاك النداء منهما مما يمهد له الطريق للفوز بإنتخابات 2019 الرئاسية

- اصطفاف واضح من قبل جانب آخر من نفس النخبة وراء حزب النداء في حركة يعتبرونها عبقرية باعتبار حتمية خسارة الشاهد المعركة على النداء وعلى الكرسي معوّلين في ذلك على استرجاع رئيس الجمهورية المنهك لقواه وافتكاكه المبادرة حال عودة الشيخ من ماليزيا واتفاقه معه على ثمن للشاهد.

في الأثناء تتكاثر الإشاعات والتسريبات الأمنية هذه الأيام بدون تكذيب من السلطة بشقيها باعتبار أن الأمر يلائم مخططات الجانبين بما أنها في أغلبها صادرة عن هذا الجانب أو ذاك،فمن انقلاب وشيك كان يعده براهم،إلى عمليات إرهابية وقلاقل متوقعة نتيجة عزل براهم.

تونس/الميثاق/رأي

إن أزمة هيئة الإنتخابات وجميع الأزمات التي تعيشها بقية الهيئات والمجالس الدستورية وغير الدستورية كما تلك التي ستعيشها المحكمة الدستورية حال إكتمال تركيبتها هي أزمات هيكلية وليست ظرفية..
وهي ناتجة أساسا عن استعمال حزب حركة النهضة للديمقراطية ولأغلبيته لما كان يسيطر على المجلس التأسيسي للإعتداء على الجمهورية الثانية وإضعافها وتجييرها لخدمة مصالحه ومشروعه الأصلي..

تمكن حزب الحركة من إفتكاك المرحلة الإنتقالية الثانية وما تلاها عن طريق سن دستور على المقاس لإنشاء الدولة الجديدة التي يريدها.. دولة الفوضى والتفكك..لا كما أرادها التونسيات والتونسيون دولة الحق والقانون..
دستور تغلبت أحكامه المنغلقة والمضادة للدولة المدنية على أحكامه التحررية إذ يتم تأويلها وتطبيقها وفقا لموازين القوى على الأرض.. وفق منطق التدافع والمغالبة..

افتك المرحلة كذلك عن طريق تغيير بعض قوانين الجمهورية خدمة لمصالحه الحزبية الضيقة.. فتمكن من تغليب منطق الولاء على الكفاءة في كافة مؤسسات الدولة.. ومن ضمنها مؤسسات الثورة.. ونجح في إدخال العناصر الموالية له لتلك الهيئات والمجالس والمؤسسات..
أهلك حزب الحركة وبالتواطؤ مع حلافائه بالمجلس التأسيسي من "الديمقراطيين" ومن الأحزاب الموالية له كالمؤتمر والتكتل..ومع حلفائه التوافقيين في مجلس نواب الشعب كالنداء والخارجين عنه.. كامل مسار الإنتقال إلى الديمقراطية. وواصل لسنوات وبدون أي رادع عملياته الممنهجة لإختراق الدولة وبث العيون في مفاصلها.. وجعلها تابعة لمؤسساته العلنية والسرية..

تونس/الميثاق/رأي


حتى نشاور المسؤول الكبير.
كلمة قالها الباجي قايد السبسي وان اعتبرت انذاك انها قيلت من باب الممازحة التي عرف بها الرئيس فان البعض قراهامن زاوية المكانة الجيو سياسية لتونس وحاجة المسار الديمقراطي للدعم الخارجي كي يستمر في ظل واقع من الفوضى والاحتراب في الساحة الاقليمية ...حكاية المسؤول الكبير تعود اليوم وبكل قوة بعد التطورات الدراماتيكية التي عرفتها الساحة السياسية التونسية اذ لطالما عرفت البلاد بعض الهزات واستطاع رئيس الدولة تفكيك الازمة و التدخل في الوقت المناسب مجنبا البلاد كل توتر سياسي لكن في هذه المرة وعلى غير العادة بدا وكان الرييس غير راغب في التدخل هذه المرة رغم انه و منذ فترة وبعد التقييم الاول لاعمال حكومة الشاهد والتي كانت حصيلتها سلبية قال انه سيعطي الشاهد فرصة اخيرة واليوم اجتمع الموقعون على وثيقة قرطاج ووجدوا تقريبا
ان دار لقمان على حالها ومع ذلك غابت الارادة في تنفيذ الوعد السابق

تونس/الميثاق/تحليل

ما الذي دفع حركة النهضة إلى التشبث برأيها إلى آخر لحظة بعد أن كان واضحا أنها ستقبل التغيير الكامل؟ ربما لم تقع الموافقة على شروطها المسبقة لكن ما هو ثابت أن ما حدث يشكل مفاجأة وستندرج عليه تطورات كبيرة سياسيا واجتماعيا وبديهيا اقتصاديا، حفظ الله تونس من ... أبنائها ،

وبقطع النظر هل ستبقى حكومة الشاهد أم ﻻ تبقى؟ ﻷنها اﻵن فقدت مشروعية الوجود وقد نشهد انسحابا لوزراء النداء وربما الوزيرين المحسوبين على اﻻتحاد، والثابت أن تغيير الشاهد ليس هو الحل وتثبيته ليس هو الحل ﻷن المشكلة ﻻ تكمن بهذه البساطة في هذه النقطة؛ والثابت أكثر أن يوسف الشاهد سيكون أضعف مما كان عليه في صورة مواصلته

تونس/الميثاق/رأي

كثر الحديث بعد مجزرة يوم الاثنين الرابع عشر من مايو عن قوافل إغاثة عربية ودولية لقطاع غزة، وإلى جانبها وعودٌ إسرائيلية بتسهيلاتٍ على المعابر التجارية، وزيادة في عدد الشاحنات اليومية، وفي أنواع المواد والبضائع المسموح دخولها إلى القطاع، والموافقة على تسيير قوافل إغاثة ومواد طبية من فلسطينيي الخط الأخضر إلى سكان القطاع، وتقديماتٌ إنسانية غيرها كثيرة شرط هدوء الأوضاع وتوقف المسيرات، أو الابتعاد عن السياج الفاصل وعدم الاقتراب منه، وعدم التهديد بإزالة السياج والأسلاك الشائكة واقتحام الحدود إلى الجانب الآخر من القطاع، وذلك لضمان أمن المستوطنين وعدم ترويعهم، وتمكينهم من العودة إلى مستوطناتهم، والعودة إلى حياتهم الطبيعية، بعد إجراءات رفع مستوى التهديد إلى الخطر، والتي أثرت كثيراً على حياتهم وأعمالهم وممتلكاتهم ومصالحهم العامة.

كما أسرعت دولٌ عربيةٌ وإسلاميةٌ عديدةٌ إلى الإعلان عن رغبتها تسيير قوافل إغاثة إلى قطاع غزة، تشمل مواد غذائية وأدوية وتجهيزات طبية، لمواجهة المجزرة الدموية المهولة التي تعرض لها أبناء غزة، حيث تجاوز عدد الشهداء الستين شهيداً، وأصيب بجراحٍ متفاوتة في الخطورة آلاف الفلسطينيين من الجنسين ومن مختلف الأعمار ومناطق القطاع، حيث استخدم جيش العدو الإسرائيلي في مواجهة جموع الفلسطينيين في مسيرتهم السلمية، طلقاتٍ جديدةً وخطيرة، تلحق أذى أكثر، وتتسبب بتهتك كبير في أنسجة الإنسان، وتنفجر داخل الجسم وتفتت العظام وتجعل من إمكانية الشفاء صعبة وتستغرق وقتاً طويلاً، وقد تسببت الإصابات الخطيرة في استشهاد عددٍ من الجرحى بعد أيامٍ من إصابتهم.

تونس/الميثاق/رأي

يريد الإسرائيليون من العالم أجمع، دولاً وحكوماتٍ، وأفراداً وجماعاتٍ، وأحزاباً وتنظيماتٍ، وقادةً ومسؤولين، وكتاباً وفنانين، وإعلاميين وقانونيين، وغيرهم من كل الفئات البشرية على مدى العالم كله والتاريخ بأكمله، أن يعترفوا بجريمة الأفران النازية والمحرقة اليهودية "الهولوكوست"، وأن يقروا بها زماناً ومكاناً، وألا يشككوا فيها أو يستخفوا بجرمها، وألا ينكروا وقوعها أو يكذبوا وقائعها، أو ينفوا حقائقها ويشككوا في أعداد ضحاياها، أو يستهينوا بمعاناة من قضوا فيها أو من نجوا منها، وإلا يفعلوا ذلك فإنهم سيتهمون بمعاداة السامية، وظلم أتباع الديانة اليهودية، والمشاركة في الجريمة الدولية، وبذا يستحقون الطرد واللعن، والسب والشتم، والحساب والعقاب، إلا أن يظهروا ندمهم، ويعلنوا توبتهم، ويتراجعوا عن خطأهم.

يطالب الإسرائيليون شعوب العالم كلها أن تقف احتراماً وإجلالاً لضحايا المحرقة، وأن تبدي أسفها على ما لحق بالجاليات اليهودية في أوروبا الشرقية، وما أصابهم من أذى وحل بهم من بلاء، وكأنهم يبرؤون أنفسهم من الأخطاء التي وقعوا فيها، والفتن التي أشعلوها، والمفاسد التي خاضوا فيها، ويحملون شعوب العالم كلها مسؤولية ما تعرضوا له، والمحنة التي نزلت بهم، وكأنهم شركاء مع النازيين في هذه الجريمة، يتحملون وإياهم المسؤولية، لذا فإن عليهم التكفير عن جريمتهم، والأسف على فعلتهم، وإبداء الندم على ما ارتكبوا في حقهم، وتعويضهم عما خسروا وفقدوا، وتقديم العون لهم تكفيراً، ومساعدتهم اعترافاً بالمسؤولية وتعويضاً عن المصيبة.

تونس/الميثاق/رأي

في أثناء العدوان الثلاثي على سوريا أمس استخدم الأميركيون والفرنسيون والبريطانيون أحدث ما في ترسانتهم العسكرية من صواريخ متطورة، من بينها ىصواريخ أمريكية شبه شبحية من آخر الأجيال من طراز (AGM-158 JASSM-ER) دخل في الخدمة الفعلية قبل ثلاثة أعوام، كما أطلق الفرنسيون صواريخ جوالة من طراز (MDCN) واستعان البريطانيون بصواريخ (Storm Shadow) وهي أحدث ما لديهم.

تونس/الميثاق/رأي

وإن جاء بك الصندوق ففي النهاية أنت لست أدرى بمشاغلي وبأولوياتي فقد تكون معبرا عن مشاغل حزبك اكثر من تعبيرك عن أحلام من انتخبوك
فعملية الانتخاب تتداخل فيها عوامل متشابكة قد لا تقود إلى إختيار الأفضل والأصلح من المرشحين فللمال والعشيرة وللاعلام دور أساسي في نجاح هذا المرشح من غيره... و هؤلاء المرشحون وأثناء الحملة يقدمون وعودا خيالية سرعان ما تتبخر بمجرد الفوز بالمنصب أو المقعد حيث يبقى الناخب بكمده وحسرته عاجزا ينتظر طيلة خمس سنوات كي يتسنى له التعبير عن غضبه من رضاه تجاه من صوت لهم وما ناله منهم من خدمات

إن إلزام الفائزين ببرامجهم الانتخابية و ٱحترام وعودهم لناخبيهم لا يتم الا من خلال السماح للموطن بمتابعة صوته وأداء دوره الرقابي وتقديم الاقتراحات وفق آليات يضبطها القانون فتشريك المواطن والمجتمع المدني من شأنه أن يمكن سلطة القرار البلدية كانت أو الجهة من الاستخدام الأفضل لمواردها المالية والبشرية

 فالصندوق ابداع بشري جنب الإنسانية كثيرا من الدماء والمطاحن وآلية مهمة لحسم الخلافات السياسية لكن و في مجال الممارسة كشف هذا المنتج الانساني عن مؤاخذات كثيرة خاصة في المجال الاجتماعي والتنموي

هو خيار له سلبيات كثيرة وجب تصويبها لذلك اهتدت التجربة السياسية ومن خلال المنهج الديمقراطي إلى حل يمكن المجتمعات من تجاوز مطبات الصندوق وسلبياته فكانت الديمقراطية التشاركية آلية مهمة لتعزيز وتصليب الديمقراطية التمثيلية .
فالتشاركية ليست بديلا عن مشروعية الصندوق بقدر ما هي حاجة ملحة لخدمة احوال الناس وبالتالي تجاوز سلبيات ونواقص وعيوب الديمقراطية التمثيلية وتصحيح انحرافاتها وتقويمها

تونس/الميثاق/ملفات


تنطلق يوم 14 أفريل الجاري الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية،و في هذا الإطار رصدت "الميثاق"آراء بعض الشباب حول هذه الانتخابات:

 

الصفحة 1 من 7

سبر الآراء

Joomla forms builder by JoomlaShine

أحوال الطقس

Tunis, Tunisia

Clear

22°C

MAX 22°C, MIN 18°C
Humidity:
78%
Visibility:
10.0km
Wind:
20km/h WNW

ad-banner3

المتواجدون حالياً

58 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Go to top