ملفات

ملفات (28)

تونس/الميثاق/ملفات

في ظلّ حرب الحكومة على الفساد،اختارت الميثاق التوجه لعدد منهم و سؤالهم عن رأيهم في هذه الحرب و كيف يرونها.

تونس/الميثاق/ملفات

كشفت ورقة بحثية نشرها مركز بروكسل للبحوث وحقوق الإنسان عن تأثير الازمة الدبالوماسية الخليجية على تراجع نفوذ تنظيم "داعش" الارهابي في كلا من سوريا والعراق، حيث أشارات الأرقام والإحصائيات التي تم جمعها لهذا البحث إلى انخفاض كبير في فعالية أنشطة الإرهاب في سوريا والعراق.

وتوضح النتيجة المثيرة للفضول التي خلص لها البحث أن الانحدار الحاد لداعش تزامن مع الأزمة الدبلوماسية الخليجية على الرغم من أنه خلال بعض الأشهر ورغم الزيادة في عدد العمليات إلا أن عدد الوفيات انخفض نسبيا مقارنة بنظرائه قبل وقوع الأزمة الدبلوماسية الخليجية.

وأكّد البحث من منظور تحليلي، ـأنه على مدار عام 2017، حققت قوات الأمن العراقية، المدعومة من حلفائها انتصارات ساحقة ضد تنظيم (داعش)، حيث قامت بتحويل الخطوط الأمامية في البلاد.

تونس/الميثاق/ملفات

صوّت مجلس الأمن يوم أمس الجمعة على قرار وقف اطلاق النار في سوريا بالاجماع مع استثناء كل من تنظيمي جبهة النصرة و داعش الارهابيين ،و في هذا السياق علق زهير مخلوف على هذا القرار :

صدر البارحة قرار الهدنة بالأمم المتحدة

ويستثني من هذه الهدنة جماعة النصرة وداعش .

تونس/الميثاق/ملفات


تحت عنوان "تونس...في مواجهة الانقلاب"،نشر المنتدى الدولي للدراسات السياسية الاإستراتيجية بيانا سلّط فيه الضوء على الوضع الإقتصادي و الإجتماعي و السياسي في تونس،و فيما يلي نص البيان:

 

 

تونس/الميثاق/ملف


سلطت وكالة "الأناضول"التركية في مقال لها اليوم على المٌصالحة الفلسطينية بين كل من فتح و حماس في مقال جاء فيه ما يلي:


شكّلت أول زيارة خارجية أجراها إسماعيل هنية، عقب تولّيه منصب رئاسة المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في شهر ماي الماضي، وكانت آنذاك إلى مصر، انعطافة هامة على المستوى الفلسطيني الداخلي.

فبعد مرور أسبوع واحد على الزيارة، أعلنت الحركة عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة في مارس 2017 (لإدارة شؤون القطاع)، وذلك لما قالت آنذاك إنه "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

وكانت اللجنة الإدارية تُشكّل عقبة جديدة تقف أمام ملف المصالحة وحالة التفاهم السياسي بين حركتي "فتح" و"حماس".

كما قدّمت الحركة خطوات أُخرى "هامة"، وصفها مراقبون سياسيون بـ"التنازلات"، في سبيل سعيها لتطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية، الذي وقّع بين الحركتين في 12 أكتوبر، في العاصمة المصرية القاهرة، ويقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة.

ومن أبرز الخطوات التي اتخذتها "حماس"، تسليمها لمعابر قطاع غزة إلى الحكومة الفلسطينية، مطلع نوفمبر الماضي، دون أي تواجد لموظفي الحركة السابقين داخل المعابر.

وكان من المقرر أن تنتهي مدة تمكين الحكومة الفلسطينية في 10 من ديسمبر الجاري.

كما توجّب على الحكومة، وفق "حماس"، أن تدفع رواتب الموظفين الذين عيّنتهم الحركة في المؤسسات الحكومية، خلال فترة سيطرتها على القطاع، مطلع ديسمبر الجاري.

وتوقّف تطبيق ملف المصالحة "مؤقتاً" أمام عقبة "ملف الموظفين"، دون وجود بوادر حقيقية حتّى اللحظة، تقضي بحل هذا الملف.

وتتبادل حركتا "فتح" و"حماس"، منذ نحو أسبوعين، الاتهامات بشأن تباطؤ تطبيق اتفاق المصالحة وتمكين الحكومة.

تونس/الميثاق/ملفات

 

غريب و عجيب أمر أسعار "الدّخّان" التّونسي في تونس الثّورة يرتفع بشكل أسرع من ثمن برميل البترول في السّوق الدّوليّة ،إحتكار سمسرة و رشاوي للحصول على كمّيات أكبر من السّجائر.

تونس/الميثاق/ملفات

بات تنظيم داعش، الذي ارتكب بعضا من أسوأ الفظائع ضد المدنيين في التاريخ الحديث، على وشك الانهيار، فيما تثور تساؤلات عدة عن مستقبله.
وبعد ارتكابه أعمالا وحشية ضد السكان الذين يعيشون تحت كنفه لأكثر من 3 سنوات، يقاتل المتشددون الآن للحفاظ على جيوب صغيرة نسبيا في العراق وسوريا، تحاصرها قوات محلية من جميع الجهات.

ومع ذلك، يتوقع قلة أن يختفي التنظيم تماما أو أن ينتهي بسرعة نتيجة سفكه الدماء في كلا البلدين.

وفيما يلي نظرة على تنظيم داعش، صعود "دولة الخلافة" وسقوطها، وما يمكن توقعه في المستقبل، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

تونس/الميثاق/ملفات

 

نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية تقريرا قالت فيه إن محمد دحلان الذي طرده محمود عباس من فلسطين في سنة 2011، أصبح مستشار الظل لمحمد بن زايد، الحاكم الفعلي لدولة الإمارات، وهو يتواجد اليوم في قلب المؤامرات السياسية والمالية التي تعصف بالشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة، في تقريرها ، إن شبح محمد دحلان عاد ليخيم على قطاع غزة، حيث إن المدير السابق لجهاز مكافحة الإرهاب الفلسطيني، والذي تم منعه سابقا من دخول القطاع بعد أن طردت حماس قوات حركة فتح في سنة 2007، أصبح اليوم واحدا من أبرز المؤثرين في اللعبة الجغراسياسية الكبرى في المنطقة.
واعتبرت الصحيفة أن ما يجري الآن هو عبارة عن لعبة شطرنج تخوضها فلسطين ومصر والإمارات، تهدف إلى استعادة السيطرة على هذه المنطقة الحدودية من سيطرة الإسلاميين، الذين تعرضوا لاستنزاف شديد بعد عشر سنوات من الحصار وثلاث حروب ضد إسرائيل.

وذكرت الصحيفة أن دحلان هو الذي أطلق هذه المناورة الضخمة في بداية الصيف الماضي، حيث إنه بدعم من الإمارات، بدأ بتوزيع الأموال في غزة. كما أنه بالتنسيق مع مصر تعهد بتخفيف الحصار المفروض على القطاع، وإعادة فتح معبر رفح، في مقابل السماح بعودته إلى غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن اقتراب دحلان من العودة إلى غزة أثارت حفيظة عدوه اللدود محمود عباس، الذي كان قد اتهمه في 2011 بمحاولة الانقلاب عليه،ولذلك سارع عباس للتحرك في شهر أكتوبر، عبر إرسال رئيس وزرائه رامي الحمد الله إلى غزة من أجل تقديم مبادرة للمصالحة مع حماس. وهي نقطة شجعتها هذه الأخيرة، التي تسعى للاستفادة من حالة الانقسام الشديد داخل حركة فتح.

وحذرت الصحيفة من أن دحلان يكون بذلك قد خسر المناورة الأولى، ولكنه لا يزال لديه الكثير من الأوراق. حيث إن هذا القيادي السابق في فتح، والذي يكنى بأبي فادي، نجح منذ طرده من فلسطين في ربط الصلة بعديد الجهات المؤثرة.

وذكرت الصحيفة في هذا السياق أن دحلان التقى في عديد المرات مع عبد الفتاح السيسي، في إطار المفاوضات الجارية مع الخرطوم حول بناء سد على نهر النيل، كما أنه التقى بخليفة حفتر، الذي يعتقد أنه يموله بالسلاح والمرتزقة، كما أنه اجتمع ببعض فصائل المعارضة السورية في القاهرة، وعقد أيضا لقاءات مع بعض الأطراف المشاركة في الانتقال السياسي في تونس.

ونقلت الصحيفة عن أحد معارف دحلان في فرنسا، تأكيده أن أبا فادي وصل نفوذه إلى درجة حضوره خطاب دونالد ترامب في ماي الماضي في الرياض، إلى جانب حوالي 50 من زعماء الدول العربية والإسلامية.

واعتبرت الصحيفة أن هذا الصعود المذهل لأبي فادي، يعود الفضل فيه لمحمد بن زايد آل نهيان، حاكم أبو ظبي، الذي اتخذه مستشارا مقربا منه.

تونس/الميثاق/ملف

شهداء المؤسستين الأمنية و العسكرية الذي قضوا و استشهدوا و هم يدافعون عن تراب هذا الوطن من المُغتصبين و الخونة،قضوا و تركوا ورائهم أمهات ثكالى و أباء موجوعي القلب و أرامل و أطفال العديد منهم لم ينطقوا بعد كلمة أبي و آخرون لم يولدوا أصلا حتى يقولوها.


و لأن ذاكرتنا قصيرة و ننسا بسرعة قياسية و قاسية كما قال الكاتب الجزائري واسيني الأعرج،إلتقيا على هامش ندوة علمية بمدينة بنزرت بمجموعة من آباء الشهداء بولاية بنزرت و الذين عبروا عن جملة من المطالب ورروا للميثاق تفاصيل عن أبنائهم الشهداء.

 

تونس/الميثاق/ملفات

 دائما يُقال أن في النهايات أجمل البدايات إد يمكن للنهايات أن تخلق مشروعا أو فكرة جديدة تتواصل و تبقى و لا تموت أبدا كالقصة مثلا،هذا التوصيف بالتدقيق الذي يمكن أن يٌقال على الحصة الختامية لنادي "فريق من الاستماع إلى الإبداع"بالمدرسة الابتدائية الزهور الخامس 2 و الذي كان خلاصة انتاجه مولود قصصي جديد تحت عنوان "قبس في الظلام".

و قد تم تقديم قصة "قبس في الظلام"في أمسية جميلة داخل أحد قاعات المدرسة التي تُديرها السيدة ناجية عثماني و بحضور ممثلين عن الأسرة التربيوية و مجموعة من التلاميذ.

الصفحة 1 من 2
Go to top