بن عروس:المقبرة الصناعية

تونس/الميثاق/أعمال

أكثر من 112 مؤسسة أقفلت في جهة بن عروس و عمالها مُعتصمون أمام إداراتهم.
و في هذا السياق،أكّد الناشط السياسي سفيان بوحريص أن هاته المؤسسات الصناعية قد أغلقت نهائيا و جُلّ ملفاتها لدى المحاكم و مثلهم لدى الاتحاد العام التونسي للشغل بينه و بين منظمة الأعراف.

و أشار مُحدثنا إلى أنه من أبرز هذه المؤسسات شركتا "ستوغان"و "مسابك" اللذان يفوف عمرهما الـ 145 سنة ،و هم شركات محلية و يُصنعان منتوج تونسي مائة بالمائة، و قد أعلنتا أنهاغرقتا في المديونية خاصة من قبل شركتي "الستاغ" و"الصوناد"،و ما تأزم وضعيتهما خرق قانون الاحتكار بتوريد نفس المواد التي تقوم بتصنيعها مما أدّى إلى اتلاف منتوجات هاته الشركات التونسية.

و أضاف بوخريص ،أنه قد اجتع بممثل عن منظمة الأعراف و ممثل من اتحاد الشغل اللذان مازالا يسعيان منذ سنة 2011 لايجاد حل لهاته الأزمة التي عن جهة بن عروس بالمقبرة الصناعية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الدخول للتعليق

سبر الآراء

Joomla forms builder by JoomlaShine
Go to top