الإثنين، 20 أوت 2018

مدير تمويل الإستثمارات السياحية بالشركة التونسية للبنك يكشف أهداف إتفاقية انقاذ النزل

23 أكتوبر 2017 -- 14:10:06 648
  نشر في أعمال

تونس/الميثاق/اعمال

أكّد مدير تمويل الإستثمارات السياحية بالشركة التونسية للبنك، عمر بن يدر، أنّ الاتفاقية المبرمة مع عدد من المؤسسات التي لها خبرة في مجال الاستثمار وتنفيذ المشاريع الإستثمارية في مجالات السياحية وإدارة الفنادق، تهدف أساسا إلى مساعدة النزل والمؤسسات السياحية التونسية المتعثرة على إستعادة أنشطتها وبالتالي استخلاص ديونها مع البنك.

ونقلا عن الصريح اون لاين،أوضح بن يدر أن هذه الاتفاقية التي وقعها البنك مع صندوق الراجحي للاستثمار (الخليج) وشركة سيرابيس للتنمية (سلطنة عمان) وشركة رويال بلوباي العربية، ستوفر الإستشارات والدراسات العلمية لإعادة تنشيط المؤسسات المتعثرة عبر ضخ رأسمال جديد أو التعاقد مع شركة إدارة.

كما ستمكن المؤسسات الفندقية المتعثرة، الراغبة في المساعدة، من وضع الأسس العملية لانجاح إدارتها وابتكار الحلول المناسبة لتجاوز صعوباتها من خلال حسن توظيف الموارد البشرية العاملة في القطاع الفندقي واختيار الكفاءات المؤهلة اضافة الى ان هذه الاتفاقية ستمكن النزل من استخلاص ديونها دون اللجوء الى التتبعات العدلية والقانونية.

وتقدر قيمة الديون المتخلدة بذمة النزل المتعثرة تجاه الشركة التونسية للبنك، الى غاية 30 جوان 2017، بنحو 1348 مليون دينار اي ما يمثل 5ر76 بالمائة من مجموع تعهدات النزل تجاه البنك والمقدرة ب1763 مليون دينار( اي ما يمثل 40 بالمائة من مجموع تعهدات النزل تجاه البنوك التونسية).
ويبلغ عدد النزل المتعثرة، اي التى لديها مشاكل في استخلاص ديونها تجاه هذه المؤسسة المصرفية، 260 نزل من مجموع 320 نزل.
وسيتم لاحقا تحديد تفاصيل تفعيل الاتفاقية خلال اجتماع سيضم كافة الشركاء، حسب ما أكده بن يدر.

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة