الخميس، 18 أكتوبر 2018

تونس/الميثاق/ثقافة

 

برغم من مرور قرابة نصف القرن على صدوره، إلا أن كتاب "نقد الفكر الديني" الصادر عام 1969، لكاتبه المفكر السوري الكبير صادق جلال العظم، لا يزال محل جدل كبير، بين مؤيد لحق الكاتب في التعبير عن رأيه وإبداء تصوره ونقده لأفكار دينية وبين من رأها عبثاً ومحاولة ماركسية مباشرة تنتقد المعتقدات الإسلامية.

 

ويضم الكتاب مجموعة أبحاث تناقش بعض نواحي الفكر الديني السائد والمسيطر إلى حد بعيد على الحياة العقلية والشعورية للإنسان العربي، وتحدث عن الصراع بين الدين والعلم، وكيف يكون هذا الصراع مخفيّاً فى عالمنا العربى، ولازال الكتاب يثير العديد من الجدليات بين مؤيد ومعارض، لذا سلط عليه برنامج "منع من التداول" الضوء من أجل توصيل وتبسيط ما جاء به للمواطن العربي البسيط بشكل سلس.

 

 

تونس/الميثاق/ثقافة

 

غاب عن عالمنا صباح اليوم الثلاثاء، المفكر الفلسطيني سلامة كيلة، عن عمر ناهز (63 عامًا)، في عمّان بعد سنوات صارع فيها مرض السرطان، وبعد أن تدهورت حالته الصحية صباح اليوم ونقل على أثرها للمستشفى ليعلن الأطباء وفاته.

وحتى اللحظة لم يحدد مكان دفن جثمان كيلة، فيما أعلن أقاربه أنهم يسعون لدفنه في مسقط رأسه فلسطين.

 

وجاءت وفاته بعد أيام معدودة من آخر كتاباته مقالًا بعنوان "في الموقف من الاستبداد"، الذي يبدو الآن وكأنه وصية، هاجم فيه للمفارقة النخب قبل الاستبداد، ولخص فيها مشكلة الثورة والتحول في البلدان العربية.