الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018

عبد الحليم حافظ على ركح مهرجان طبرقة  مميز

23 جويلية 2018 -- 13:07:01 132
  نشر في أخبار فنية و ثقافية

 

تونس/الميثاق/ثقافة

 

عبد الحليم حافظ ام كلثوم محمد عبد الوهاب الهادي الجويني هاني شاكر كلهم غنو على مسرح مهرجان طبرقة  و قد اكتسب عراقته و مجده من خلال النجوم الكبيرة التي مرت عبر ركحه( ركح البازيليك ) لتسجل بأحرف من ذهب أنها مرت من هنا ذات صيف . 

بين العندليب الأسمر و الكروان .

 

في صيف سنة 1968 نزل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ضيفا علی مهرجان طبرقة الدولي فكان حفله الساهر ملهبا للحناجر و مستقطبا لعشاق العندليب الذين غصت بهم مدينة طبرقة و أنعش وجودهم الدورة الاقتصادية بالمدينة . 

 

وبعد 40 سنة و بالتحديد في صائفة سنة 2008 ينزل كروان الأغنية العربية هاني شاكر ضيفا علی مهرجان طبرقة و يكون مسرح البازيليك شاهدا علی أن الكروان كان خير خلف لأعز سلف لتشهد المدينة مرة أخری لبلة ليلاء و حركية دؤوبة و مرور هاني شاكر لم يكن بالعادي بالمرة خاصة في ظل الظروف العامة التي رافقت عرضه حين تلبدت السماء و تهاطلت الأمطار غزيرة و كان الجميع يعتقد أن الكروان سيوقف الحفل الا أنه أصر علی مواصلة الغرض تحت المطر ليزيد اقترابا من الجمهور الذي حياه طويلا علی ما أتاه من تحد حتی أن بعضهم غطاه بمظلاتهم . و بين العندليب و الكروان مرت هامات و قامات فنية علی مهرجان طبرقة و من لا يذكر محمد عبد الوهاب و نجاة الصغيرة و كوكب الشرق أم كلثوم و الصبوحة وغيرهم من الفنانين العرب اضافة لقامات تونسية من أمثال يوسف التميمي و الهادي الجويني و أحمد حمزة وغيرهم ليأكدوا جميعا أن مهرجان طبرقة ليس ككل المهرجانات بل له العراقة و المجد و كان سباقا في استضافة اكبر نجوم الفن في العالم العربي .وبذالك تسميته مهرجانا دوليا يعتبر تأخرا كبيرا في حقه و اهمالا من السلطات المعنية

 

  م.ز

آخر تعديل في الإثنين, 23 جويلية 2018 13:07

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة