الإثنين، 25 جانفي 2021
ميثاق2

ميثاق2

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

أكّد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، أنّ المنتدى سبق وحذّر من ''انفجار اجتماعي'' منذ شهر فيفري 2020، بسبب توقعهم لحدوث الاحتجاجات، وذلك من خلال تسجيل تقريبا الأرقام ذاتها لظاهرة الهجرة غير النظامية المسجلة سنة 2011 (12800 مهاجر غير نظامي من بينهم 1410 من القصر و340  كانوا مع عائلاتهم بالاضافة الى منع حوالي 13 الف محاولة هجرة غير نظامية).

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

وصفت حركة الشعب، تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، بشأن دعوته لأبناء الحركة للنزول إلى الشارع ومعاضدة مجهودات الأمن في حماية الممتلكات والتصدي للمحتجين، بالخطير.

ودعت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، الجهات القضائية للتحرك وتحمل مسؤولياتها الدستورية والقانونية، في حماية الأمن العام والنظام الجمهوري، ووضع حد لوجود مجموعات منظمة تابعة لحزب سياسي تهدّد الأمن العام والسّلم الاجتماعي، والقيام بالإجراءات القضائية المطلوبة في تتبع رئيس مجلس شورى النهضة وحزبه فيما ارتكبه في حق البلاد وأمنها.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

وصفت حركة الشعب، تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، بشأن دعوته لأبناء الحركة للنزول إلى الشارع ومعاضدة مجهودات الأمن في حماية الممتلكات والتصدي للمحتجين، بالخطير.

ودعت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، الجهات القضائية للتحرك وتحمل مسؤولياتها الدستورية والقانونية، في حماية الأمن العام والنظام الجمهوري، ووضع حد لوجود مجموعات منظمة تابعة لحزب سياسي تهدّد الأمن العام والسّلم الاجتماعي، والقيام بالإجراءات القضائية المطلوبة في تتبع رئيس مجلس شورى النهضة وحزبه فيما ارتكبه في حق البلاد وأمنها.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

وصفت حركة الشعب، تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، بشأن دعوته لأبناء الحركة للنزول إلى الشارع ومعاضدة مجهودات الأمن في حماية الممتلكات والتصدي للمحتجين، بالخطير.

ودعت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، الجهات القضائية للتحرك وتحمل مسؤولياتها الدستورية والقانونية، في حماية الأمن العام والنظام الجمهوري، ووضع حد لوجود مجموعات منظمة تابعة لحزب سياسي تهدّد الأمن العام والسّلم الاجتماعي، والقيام بالإجراءات القضائية المطلوبة في تتبع رئيس مجلس شورى النهضة وحزبه فيما ارتكبه في حق البلاد وأمنها.

تونس/الميثاق/أخبار وطنية

وصفت حركة الشعب، تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، بشأن دعوته لأبناء الحركة للنزول إلى الشارع ومعاضدة مجهودات الأمن في حماية الممتلكات والتصدي للمحتجين، بالخطير.

ودعت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، الجهات القضائية للتحرك وتحمل مسؤولياتها الدستورية والقانونية، في حماية الأمن العام والنظام الجمهوري، ووضع حد لوجود مجموعات منظمة تابعة لحزب سياسي تهدّد الأمن العام والسّلم الاجتماعي، والقيام بالإجراءات القضائية المطلوبة في تتبع رئيس مجلس شورى النهضة وحزبه فيما ارتكبه في حق البلاد وأمنها.

الصفحة 1 من 675