الثلاثاء، 25 جوان 2019

بعد مقاضاته من قبل الوطد..هكذا علّق عماد الدايمي مميز

11 جوان 2019 -- 13:24:17 35
  نشر في سياسية

 

تونس/الميثاق/سياسة

 

علّق عماد الدايمي القيادي والنائب عن حراك تونس الإرادة عماد الدّايمي في مجلس نواب الشعب ، على مقاضاة الجبهة الشبهة له بعد تهكمه عل الشهيد شكري بلعيد في احدى التحليلات السياسية التي قدّمها لصحيفة عربية، قائلا ان ذلك سابقة خطيرة ستسجّل للوطد ودليل ضعف وعدم لقدرة على الردّ بالحجة وبالبرهان على كلام يهم تاريخ الحزب ومواقفه في فترة  الديكتاتورية  وخاصة موقفهم المعادي للنضال المشترك للمعارضة بكل فصائلها ضدّ بن علي ضمن حركة 18 أكتوبر، وفق قوله.

 

 وقال الدايمي في  تدوينة على صفحته الخاصة بالفايسبوك،  اليوم الثلاثاء ، ان قيادات الوطد من اكثر القيادات اليسارية  التي تطلق التهم بالعمالة والخيانة على كل من يخالفها الرأي والموقف ولم يفكرأي طرف في مقاضاتها ، في إشارة الى الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي .

 

 ودعا  النائب عن الحراك، الجبهاويين الى العودة الى تصريحات زياد لخضر وغيره تجاه المرزوقي والاتهام  لحزبه بالفاشستي ومقسّم التونسيين والعميل للنهضة ولقطر وتركيا .

 

 وأضاف ، "ولم يخطرعلى بالنا يوما التوجه الى القضاء لأننا نمتلك لسانا وخطابا ومنطقا وثقة في أنفسنا وماضينا .. ولا نؤمن بأن من دور القضاء الدفاع عنا وإنصافنا من استهداف خصومنا السياسيين".

 

واستنكر عماد الدايمي ، اقحام القضاء  في أي خلاف للمواقف والتقديرات السياسية ، لافتا  الى  ان ذلك سيُسّجل كوصمة عار للوطد والجبهة الشعبية كلل.

 

 واعتبر النائب بالبرلمان، ان مقاضاته تأتي في اطارمزايدات صلب أحزاب الجبهة ، مشيرا الى ان الوطد لم يصدر بيانا الى بعد بيان يومين من بلاغ  التيار الشعبي الذي زايد بالموقف لمحاولة احداث توازن مع موقفه المنحاز لحزب العمال ضد الوطد في الأزمة الأخيرة والذي يحاول ان يستغل النزاع المفتوح بين الطرفين لمحاولة التقدم وتصدر الجبهة، بحسب كلامه.

 

وتابع ، "تحصلت على معطيات حول وجود احتجاجات داخل الوطد على كيفية إصدار التيار الشعبي بيانا يهاجمه وعدم إصدار حزبهم بيانا مماثلا.. فصدر بيان مختصر في فقرة، فحصل احتجاج بتعلّة أن لغته غير قوية وأنه لا يتضمّن عبارات السب والشتم التي ورد في بيان التيار الشعبي".

 

ويشار الى ان الوطد قد أعلن اس الاثنين مقاضاة الدايمي بتهمة الإساءة للشهيد شكري بلعيد.

آخر تعديل في الثلاثاء, 11 جوان 2019 13:24

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة