الخميس، 21 فيفري 2019

تونس/الميثاق/صحة

قال الدكتور هشام الغزالي، أستاذ علاج الأورام، إنه على مريض السرطان أن يأخذ العلاج الذي يناسبه عن طريق الطبيب المعالج له، حيث أن كل فرد مصاب بالسرطان يختلف عن الآخر، مشيرًا أن العلماء توصلوا إلى عمق الخلايا السرطانية لنعلم هل هناك طفرات جينية جديدة أم لا؟، وحس العلاج المناعي بالجسم حتى يهاجم هذه الخلايا السرطانية. 

وأضاف الغزالي، خلال لقائه بالفقرة الإخبارية التي تذاع على فضائية الغد، مع الإعلامية سهام عبدالقادر، أن الجهاز المناعي بالجسم لا يرى الأورام لأن المرض الخبيث يفرز مستقبلات تمنع رؤية الجهاز المناعي لهذة الخلايا السرطانية.

نشر في صحة

تونس/الميثاق/صحة

 

قال الدكتور محمد نزيه، استشاري أمراض الكلى والضغط الشرياني، إن عدم شرب المياه في فصل الشتاء عادة يمارسها الكثير من الناس، جاء ذلك تعقيبًا على عزوف الكثيرون عن شرب الماء في فصل الشتاء، ويعود ذلك إلى عدم الشعور بالعطش في ظل برودة الجو ما يجعل الكثيرين يهملون شرب الكميات الكافية من الماء، الأمر الذي يشكل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان حيث ينصح الأطباء بشرب الماء بشكل كاف في جميع فصول العام.

نشر في صحة

تونس/الميثاق/صحة

 

قال الدكتور كمال الغربي، أستاذ الصحة العامة بتونس، إن علاج السرطان هو أحد الأولويات الصحية في دول العالم نظرًا لصعوبة علاجه، جاء ذلك تعقيبًا على تقرير الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية الذي أكد إن واحدًا من بين كل خمسة رجال، وواحدة من بين كل ست نساء يصابون بالسرطان خلال حياتهم، بينما يموت واحد من بين كل ثمانية رجال وواحدة من بين إحدى عشرة امرأة، إلا أن الدواء الجديد الذي سيطرح في الأسواق قريبًا قد يعيد الأمل لملايين المصابين بهذا المرض، إلا أن عقبة التكلفة المرتفعة تظل حاجزًا أمام وصول هذا الدواء لكل مرضى السرطان في العالم، حيث تبلغ تكلفة العلاج حوالي أحد عشر ألف دولار شهريا.

 

نشر في صحة

 

تونس/الميثاق/أخبار الشرق الأوسط

قال الدكتور وائل صفوت، منسق التحالف المصري لمكافحة الأمراض غير السارية، إن الأمراض الغير السارية هي الأمراض التي لا تنتقل عن طريق العدوى، جاء ذلك تعقيبًا على تقرير منظمة الصحة العالمية الذي ذكر أن الأمراض المزمنة هي أكثر الأسباب المسببة للوفاة في العالم ويضم هذا النوع من الاعتلال، الأمراض القلبية والتنفسية والسكري، وتهدف المنظمة في إطار خطتها 2018 - 2033 إلى خفض حالات الوفاة الناتجة عن الأمراض المزمنة إلى الثلث، وذلك من خلال زيادة التمويل المخصص من أجل الوقاية والعلاج من الأمراض غير السارية تحديدا في المجتمعات الفقيرة.

 

 

تونس/الميثاق/صحة

 

قال الدكتور وفيق مُصطفى المُتخصص في الصحة العامة، إنَّ الاضطرابات الذهنية والنفسية شيئٌ يَزدادُ كثيرًا خاصةً مع العالم الجديد والحركة الجديدة في المُجتمع باستخدام الكمبيوتر وتنقل الأخبار السريعة.

 

نشر في صحة